"سوكار تركيا" ستستورد نفط العراق بدل إيران مطلع الشهر المقبل

اقتصاد

أعلنت شركة "سوكار تركيا"، الأحد، بدء استيراد النفط العراقي بدلا من الإيراني، اعتبارا من مطلع يوليو/تموز المقبل.

جاء ذلك، على لسان المدير التنفيذي للشركة "زاهور غاهرمانوف"، خلال مشاركته في النسخة الـ 26 من معرض "بحر قزوين للنفط والغاز"، بالعاصمة الأذرية باكو.

وقال "غاهرمانوف"، إن المصافي المعتمدة على الخام الإيراني، قد تواجه مشاكل مستقبلًا، في ظل العقوبات الأمريكية.

وأضاف أن الشركة لا تريد خرق العقوبات عبر استيراد النفط من إيران، أو تصدير الوقود إليها.

ودخل في 2 مايو/أيار الجاري، قرار أمريكي يقضي بإلغاء إعفاءات شراء النفط الإيراني لبلدان تركيا والصين والهند وإيطاليا واليونان واليابان وكوريا الجنوبية وتايوان.

وتعيش إيران (القوة النفطية) في أوبك والعالم، حاليا، أبرز تحدياتها الجيوسياسية والاقتصادية منذ الاتفاق النووي 2015، ويتمثل في وقف كامل لصادراتها النفطية، مصدر الدخل الرئيس، بفعل العقوبات الأمريكية.

وتراجع إنتاج إيران النفطي إلى متوسط 2.57 مليون برميل يوميا في أبريل/ نيسان الماضي، نزولا من 3.8 ملايين برميل يوميا على أساس سنوي، بحسب "أوبك".

ولفت مسؤول الشركة التركية، إلى أن النفط العراقي سيتم تكريره في مصفاة "ستار رافينيري" الجديدة، بولاية إزمير، غربي تركيا.

وتابع: "العمل في المصفاة انطلق العام الماضي، بتكرير الخام الأذري وبعده الروسي، ويمكن أيضا تكرير الفنزويلي الثقيل، فمن الناحية التقنية لا توجد مشكلة".

من جانب آخر، أشار "غاهرمانوف" إلى تكرير 1.5 مليون طن من النفط في المصفاة منذ بدء العمل فيها.

كما كشف عن العزم على تكرير 8 ملايين طن بنهاية العام الجاري، وتزويد الطائرات في مطار إسطنبول بـ700 ألف طن من الوقود سنويًا، فضلًا عن البدء بتوزيع مشتقات النفط في السوق التركية خلال يوليو المقبل.

يشار إلى أن "سوكار تركيا" منبثقة عن شركة النفط الحكومية لجمهورية أذربيجان "سوكار"، وتأسست في إطار تعاون بين البلدين.

مصدر: وكالة الأناضول
تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!