"غازبروم": تمديد اتفاق "أوبك+" يبقي سعر النفط عند مستوى مقبول

اقتصاد

قال رئيس مجلس إدارة شركة "غازبروم نفط" الروسية (حكومية) ألكسندر ديكوف، الجمعة، إن تمديد اتفاق "أوبك+" من شأنه إبقاء أسعار النفط في حدود 55 إلى 65 دولارا للبرميل.

وأضاف ديكوف، في تصريحات صحفية: "على الأرجح، يقترب الطرفان من التوصل إلى اتفاق. على أي حال، سيكون امتدادا للاتفاق الحالي"، في إشارة إلى أعضاء "منظمة الدول المصدرة للبترول" (أوبك) ومنتجين مستقلين بقيادة روسيا، والذين باتوا معروفين بتحالف "أوبك+".

ومضى ديكوف، وفق إعلام روسي: "على وجه التحديد، سيدور الحديث (في اجتماعات مرتقبة) حول الحفاظ على أحجام الإنتاج، أو إجراء بعض المراجعة لحجم الإنتاج لأعلى أو لأسفل".

وتابع: "على أي حال، في رأيي، سيسمح تمديد الاتفاق الحالي بإبقاء الأسعار عند مستوى مقبول يترواح بين 55  و65 دولارا للبرميل".

وأشار ديكوف إلى أن السوق يدرك أن أطراف اتفاق "أوبك+" مستعدون في أي وقت للرد بفعالية على أي حدث، بما في ذلك الأحداث الجيوسياسية،  عن طريق زيادة إمدادات النفط أو تقليلها.

وفي ديسمبر/كانون الأول 2018، وافق تحالف "أوبك+" على خفض الإنتاج بمقدار 1.2 مليون برميل يوميا، عن مستوى أكتوبر/تشرين الأول 2018، على مدار 6 أشهر اعتبارا من مطلع 2019.

وتعهدت روسيا بموجب الاتفاق بخفض إنتاجها النفطي بمقدار 228 ألف برميل يوميا.

والإثنين الماضي، قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك إنه لا يمكن أن يستبعد تصور هبوط أسعار النفط إلى 30 دولارا للبرميل، حال عدم تمديد اتفاق "أوبك+"، مضيفا أن هناك مخاطر كبيرة بحدوث فائض إمدادات في السوق.

كما أعلن وزير الطاقة السعودي خالد الفالح، في موسكو حينذاك، تبني خطوات لمنع حدوث انخفاض حاد بأسعار النفط.

ومن المقرر أن يجتمع تحالف "أوبك+"  يومي 25 و26 يونيو/حزيران الجاري، أو أوائل يوليو/تموز المقبل؛ لاتخاذ قرار بشأن تمديد الاتفاق من عدمه.

والخميس، خفضت "أوبك" توقعات نمو الطلب العالمي على نفطها إلى 30.5 مليون برميل يوميا في 2019؛ أي أقل بـ1.1 مليون برميل يوميا عن مستوى 2018.

وقالت "أوبك" في تقريرها الشهري الصادر، الخميس، إن الطلب العالمي على نفطها في 2018، يقدر بنحو 31.6 مليون برميل يوميا، أي أقل بمقدار 1.6 مليون برميل يوميا عن مستوى 2017.

مصدر: وكالة الأناضول
تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!