أنطاليا التركية الأولى عالميا بعدد شواطئ الراية الزرقاء

أنطاليا التركية الأولى عالميا بعدد شواطئ الراية الزرقاء

آخر تحديث تحديث: 27.05.2019 / 11:35:46

حافظت ولاية أنطاليا التركية (غرب)، والتي تعد من أهم مراكز السياحة عالميا، على مركزها الأول في عدد شواطئ الراية الزرقاء، على مستوى العالم وصلت 202 شاطئا. 

وأعلنت الهيئة الدولية لشواطئ الراية الزرقاء، عن تصنيف العام 2019، حيث بلغ عدد الشواطئ التركية 463 شاطئا، 202 منها في ولاية أنطاليا. 

واستمرت ولاية أنطاليا في الصدارة على مستوى المدن في تركيا، وحول العالم أجمع، في حين تبعها في التصنيف على مستوى البلاد، كل من مدن موغلا بـ 102 شاطئ، وإزمير بـ 49 شاطئ، وآيدن بـ 30 شاطئ. 

وفي تصريح للأناضول، قال المدير العام لوقف البيئة التركي، مراد يغيتول، بأن بلاده جاءت في المرتبة الثالثة عالميا من حيث الشواطئ الحاصلة على شارة الراية الزرقاء، بعد كل من إسبانيا، واليونان. 

وأضاف بأن أنطاليا حافظت على الصدارة على مستوى المدن حول العالم، حيث أفاد "إن عدد شواطئ الراية الزرقاء في أنطاليا، ارتفع إلى 202 شاطئا، العام الحالي، بعدما كان 200 شاطئا، 2018". 

وأشار أن أنطاليا تواصل زيادة عدد شواطئها الحاصلة على شارة الراية الزرقاء، وأنها تعد بذلك قدوة للمدن التركية الأخرى، ما يجعلها تتحمل مسؤولية كبيرة في هذا الشأن، وتواصل صدارتها على مستوى المدن التركية، وباقي المدن حول العالم. 

ولفت إلى زيادة عدد شواطئ الراية الزرقاء في تركيا، إذ حصل 463 شاطئا على الشارة الزرقاء الدولية، لهذا العام، 150 منها شواطئ عامة، و313 شاطئا خاصا بالمنشآت السياحية. 

وأكد على أن الوقف يبدل جهودا كبيرة لزيادة عدد الشواطئ والموانئ الحاصلة على الراية الزرقاء في تركيا. 

وقال في هذا الشأن: "إن الوقف تأسس عام 1993، ويجري مشاريع تعاونية مهمة مع الوزارات المعنية منذ 26 عاما، ففي الوقت الذي كان فيه عدد شواطئ الراية الزراقاء عام 1995، 5 شواطئ فقط، ارتفع هذا العدد حاليا إلى 463 شاطئا". 

وأردف: "إن فريق الوقف يضم 20 شخصا، حيث يواصلون بشكل احترافي العمل لزيادة عدد شواطئ الراية الزرقاء، ويلقون في هذا الإطار دعما كبيرا من الوزارات المعنية، والإدارات المحلية، فضلا عن الشعب التركي". 

من جانبه، رئيس جمعية مدراء الفنادق التركية، أولكاي أتماجا، أفاد للأناضول، بأن نزلاء الفنادق يولون أهمية كبيرة بشواطئ الراية الزرقاء، وخاصة السياح الأوروبيين. 

وأضاف بأن الشواطئ الحاصلة على الشارة الزرقاء تحظى بإقبال أكبر من سواها، حيث تشير الراية الزرقاء إلى نظافة مياه البحر والشواطئ وسلامة البيئة. 

وأوضح أن الشاطئ الممتد بين منطقتي كاش، وغازي باشا، يحتوي على منشآت سياحية مهمة للغاية، لافتا إلى أن أنطاليا تأتي في المرتبة الأولى عالميا أيضا، من حيث عدد فنادق الخمس نجوم. 

وأشار إلى أن تصدّر أنطاليا للمدن على مستوى العالم من حيث عدد شواطئها ذات الراية الزرقاء، يعد نتيجة طبيعية لكونها تعد من أهم عواصم السياحة في العالم. 

وأضاف: "يجب علينا زيادة عدد شواطئ الراية الزرقاء، ولقد عقدنا اجتماعا في هذا الإطار مؤخرا، كما أننا نهدف نقل تركيا إلى الصدارة، من خلال العمل على تحسين معايير الشواطئ في البلاد، وجذب المزيد من السياح الذين يولون أهمية كبرى لشواطئ الراية الزرقاء". 

جدير بالذكر أن "الراية الزرقاء أو العلم الأزرق/Blue Flag " هي علامة بيئية تمنحها مؤسسة التعليم البيئي العالمية غير الحكومية (FEE) للشواطئ والموانئ التي تستوفي معايير معينة مثل جودة الماء، والإعلام والتّثقيف البيئي، والإدارة والسلامة البيئية.

 
مصدر: وكالة الأناضول
تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!