تعرف على سر وجود علم الدولة العثمانية في شعار فريق "دروهيدا يونايتد" الأيرلندي

العالم
تعرف على سر وجود علم الدولة العثمانية في شعار فريق

أخبار تركيا

قد يندهش البعض عند رؤية الهلال والنجمة رمزا علم الدولة العثمانية والجمهورية التركية داخل شعار فريق "دروهيدا يونايتد" الأيرلندي لكرة القدم.

ويعود الأمر إلى عام 1847، عندما ضربت أيرلندا أشد مجاعة في تاريخها تعرف بـ"مجاعة البطاطس"، بسبب آفة ضربت محصول البطاطس، الغذاء الرئيسي لسكان أيرلندا في تلك الفترة التي كانت فيها تحت حكم بريطانيا.

ورغم أن بريطانيا كانت أغنى مملكة في العالم وقتها، لم تعبأ الملكة فيكتوريا بالمجاعة التي أدت لمقتل آلاف الأيرلنديين ولم تقدم لهم سوى ألفي جنيه استرليني.

علم السلطان العثماني عبد المجيد بأمر المجاعة، فأمر بإرسال 10 آلاف جنيه استرليني لمساعدة الشعب الأيرلندي، إلا أن الحكومة الإنجليزية رفضت أن يتبرع السلطان العثماني بمبلغ يفوق ما تبرعت به الملكة وطالبته بأن يقلل المبلغ إلى ألف جنيه استرليني فقط.

وافق السلطان العثماني لكنه أرسل إضافة إلى المال ثلاث سفن محملة بالغذاء والأدوية والبذور اللازمة للزراعة.

ورفضت الحكومة الإنكليزية السماح لسفن المساعدات العثمانية بأن ترسو في ميناء دبلن. لذلك رست السفن بميناء دروهيدا الذي يبعد 30 ميلاً عن ميناء دبلن. وهناك أفرغت السفن حمولتها ثم تم توزيعها على السكان.

وبعد انتهاء المجاعة قام النبلاء وعامة الشعب في إيرلندا بإرسال خطاب شكر للسلطان العثماني. ولا يزال الخطاب محفوظاً حتى اليوم بأرشيف متحف طوب قابي سراي.

لم ينس الإيرلنديون هذا المعروف الذي أسداه إليهم العثمانيون، الذين يبعدون عنهم آلاف الكيلومترات. فقاموا بوضع الهلال والنجمة (شعار الدولة العثمانية) على شعار نادي دروهيدا لكرة القدم، الذي أُسس عام 1919. وفي مايو/ أيار عام 2006 أثناء احتفال بلدية دروهيدا بالذكرى السنوية الـ 800 لتأسيسها، قامت البلدية بتخليد ذكرى هذه الواقعة عن طريق تعليق لوحة شكر ضخمة على جدار مبنى البلدية القديم (حاليا يوجد مكانه فندق ويست كورس)، حيث تمت استضافة البحارة العثمانيين، الذين أحضروا المساعدات قبل 150 عاماً. وتلخص العبارات القليلة على تلك اللوحة تاريخاً يمكن قصه في مجلدات كبيرة عن الإنسانية والكرم في الدولة العثماتية.

تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!