عجز الأمم المتحدة عن أداء مهامها والاستغلالات التي قام بها العاملون بـ"حفظ السلام"

العالم
عجز الأمم المتحدة عن أداء مهامها والاستغلالات التي قام بها العاملون بـ

أخبار تركيا

تتخذ منظمة الأمم المتحدة موقفاً سلبياً للغاية في العديد من المناطق التي تشهد حروباً، ولا تزال عند موقفها السلبي حتى الآن.

وهناك العشرات من الأحداث المؤلمة والمذابح الجماعية التي حدثت في العديد من بلدان العالم دون أن تتدخل منظمة الأمم المتحدة لوقف تلك المذابح.

من أمثلة تلك الأحداث :

مذبحة سربرنيتسا التي وقعت في البوسنة والهرسك عام 1995 وقُتل فيها حوالي 8,400 مواطناً من مسلمي البوسنة. كذلك لم تتدخل الأمم المتحدة لمنع قتل عشرات الآلاف من الفلسطينيين على يد قوات الجيش الإسرائيلي منذ احتلال إسرائيل للأراضي الفلسطينية عام 1984.

وفي العراق قُتل حوالي مليون ونصف المليون شخص معظمهم من المدنيين منذ بداية الاحتلال الأمريكي عام 2003 وحتى اليوم دون أن تحاول الأمم المتحدة التدخل لوقف تلك المذابح.

كما يقوم بعض العاملين ضمن صفوف قوات حفظ السلام باستغلالات وتجاوزات دون أن تتم محاسبتهم أو يتم معاقبتهم كما يجب.

ففي الفترة ما بين 2004-2016 وقعت ألفا حالة اغتصاب واعتداء وتحرش جنسي. ومنذ عام 2015

تورط 346 فردا من قوات حفظ السلام في 209 حالة اعتداء جنسي ووصل عدد الضحايا إلى 388 بينهم 171 طفلاً. ووقعت معظم حالات الاعداء الجنسي في إفريقيا.

وتأسست منظمة الأمم المتحدة بتاريخ 24 أكتوبر 1945 في مدينة سان فرانسيسكو، كاليفورنياالأمريكية، تبعاً لمؤتمر دومبارتون أوكس الذي عقد في العاصمة واشنطن.

من 1919 إلى 1945  كان هناك منظمة شبيهة بمنظمة الأمم المتحدة تدعي عصبة الأمم إلا أنها فشلت في مهامها خصوصاً بعد قيام الحرب العالمية الثانية، ما أدى إلى نشوء الأمم المتحدة بعد انتصار الحلفاء وتم إلغاء عصبة الأمم. وعضوية الأمم المتحدة مفتوحة أمام كل الدول التي تقبل التزامات ميثاق الأمم المتحدة وحكمها.

تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!