فرنسا تستعد لافتتاح "مسجد ليبرالي" لإقامة صلاة مختلطة بين الرجال والنساء

العالم
فرنسا تستعد لافتتاح

أخبار تركيا

تعتزم السلطات الفرنسية، افتتاح "مسجد ليبرالي" في العاصمة باريس، في إطار مشروع "الإسلام الفرنسي" للرئيس إيمانويل ماكرون.
وذكرت صحيفة لوموند الفرنسية، أن شخصيات تسعى في الوقت الراهن إلى إيجاد مكان مناسب لإقامة "المسجد الليبرالي".
ويتضمن مشروع المسجد الليبرالي، إقامة الصلاوت فيه بشكل مختلط بين الرجال والنساء، وإمكانية إمامة النساء للرجال في الصلاة.
وزعمت "كهينة بهلول" الباحثة في العلوم الإسلامية بالمدرسة التطبيقية للدراسات العليا في فرنسا، والرائدة في تطبيق مشروع الإسلام الفرنسي، أن النساء يتم إقصاؤهن من الطقوس الدينية في المسجد الذي يعتبر مكانا مقدسا للمسلمين.
وأضافت للصحيفة الفرنسية، أنها تعد من بين النساء اللاتي أقصين من ممارسة هذه الطقوس في المسجد.
والعام الماضي، أعلن ماكرون أنه ينوي وضع أسس لتنظيم ثاني ديانة في فرنسا، حيث يقدر عدد المسلمين فيها بـ 6 ملايين، ويبلغ عدد المساجد في فرنسا 2500.
وفي يونيو / حزيران من 2018، أعلنت الحكومة إطلاق اجتماعات في بعض المناطق ترمي إلى وضع إطار للنشاطات ذات الطابع الإسلامي وسبل تمويلها.

تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!