"قنوات".. مبادرة تركية تستهدف جعل اللاجئين روّاد أعمال في التجارة الإلكترونية

تركيا

أخبار تركيا

تعمل تركيا من خلال مبادرة "قنوات"، على تدريب اللاجئين والمهاجرين الموجودين على أراضيها، ليكونوا رواد أعمال في قطاع التجارة الإلكترونية.
وتشمل المبادرة التي انطلقت قبل عام تقريباً، تكوينا شاملا حول منهجيتها وما تتضمنه من تأسيس للمتاجر الرقمية وطرق التصدير وغيرها من الأعمال.
وتعتمد مبادرة "قنوات" على تنفيذ نظام تدريب مجاني على أدوات التجارة الإلكترونية يستهدف اللاجئين والمهاجرين في تركيا، مع توفير الأدوات التشغيلية للمتدربين ليطلقوا مشاريعهم، فضلا عن توصيلهم بالمورّدين للمنتجات التركية باختلاف أنواعها، وبأسعار تنافسية تشمل الخدمات اللوجستية وتكاليف الشحن إلى عملاء المتدربين.
ويقدم النظام التدريبي إلكترونيا لكل راغب وبشكل مجاني، ويتضمن مجموعة قيمة من الإرشادات والمنهجيات العلمية والتجارب العملية، فضلا عن تمليك الأدوات التشغيلية الرقمية التي تفيد التاجر المبتدئ لوضعه في المسار الصحيح. 
ويرى مختصون أتراك في الاقتصاد الرقمي، أن المبادرة قد تكون حلا معقولا للاجئين والمهاجرين المقيمين الذين يصعب عليهم العمل في السوق التركي لعوامل اللغة وطبيعة السوق، وبالتالي تحولهم من عبء من خلال المساعدات إلى فرصة إنمائية يمكن أن تفيد الاقتصاد التركي، عبر إسهامهم في تصدير منتجاتهم المختلفة وعرضها على أوسع نطاق.

تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!