السودان.. منظمات تركية توزع مساعدات على متضرري الفيضانات

تركيا
السودان.. منظمات تركية توزع مساعدات على متضرري الفيضانات

وزعت منظمات مجتمع مدني تركية، الأحد، مساعدات إنسانية لمتضرري الأمطار والفيضانات شمالي الخرطوم.

جاء ذلك في إطار تواصل جهود المنظمات الخيرية التركية، لتلبية احتياجات المتضررين من الفيضانات المستمرة في السودان، بقيادة الهلال الأحمر التركي.

ووزعت المنظمات التركية عبوات الطعام على الأسر التي دمرت منازلها وتضررت بسبب الفيضانات التى اجتجاحت منطقة "الجيلي" شمال الخرطوم في أغسطس/ آب الماضي، بحضور السفير التركي، عرفان نذير أوغلو، والمدير العام للهلال الأحمر التركي إبراهيم ألتان، وفق مراسل الأناضول.

وشملت المواد الغذائية التي وزعت على 1000 أسرة "العدس والدقيق والأرز والسكر وزيت الطهي".

وقال السفير التركي، عرفان نذير أوغلو، "جئنا إلى منطقة الجيلي مع الهلال الأحمر التركي، والمنظمات الخيرية التركية، حيث أكثر المناطق تضررا والتي هدمت فيها الكثير من المنازل".

وأضاف: "وزعنا مساعدات إنسانية مع الهلال الأحمر التركي والمنظمات التركية غير الحكومية لأشقائنا في السودان". 

وتابع: "نحن نأمل ونهدف إلى إنشاء قرية صغيرة في منطقة الجيلي المتضررة من الفيضانات، بدعم رجال الأعمال الأتراك في السودان وتركيا". 

وأضاف: "الأيام الماضية، قدمنا مساعدات في إغاثية في ولاية النيل الأبيض (جنوب) وهي من أكثر الولايات تضررا بالبلاد". 

بدوره، أشار المدير العام للهلال الأحمر التركي، إبراهيم ألتان، إلى أن 9 منظمات تركية شاركت في أنشطة المساعدة لمتضرري الفيضانات بالسودان.

واستقبلت لجنة حكومية سودانية، السبت، وفدا تركيا برئاسة ألتان، للوقوف على حجم الضرر والخسائر.

والسبت، أعلن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، أن "الفيضانات والسيول أودت بحياة 78 في السودان خلال الشهرين الماضيين".

وقالت ماري كيلر، مديرة المكتب إن "العدد الأكبر من الضحايا سقط نتيجة تساقط أسقف مبان والصعق بالكهرباء.

والخميس، أعلنت الأمم المتحدة، تضرر أكثر من 346 ألف شخص جراء السيول والفيضانات الناجمة عن هطول أمطار غزيرة في 16 ولاية سودانية (من أصل 18 ولاية).

ومنذ مطلع الشهر الماضي، تشهد معظم الولايات السودانية أمطارا وسيولا غزيرة، أدّت إلى انهيار منازل، كما أدّت إلى قطع الطريق الرئيس الرابط بين العاصمة الخرطوم ومدينة الأبيض (وسط).

ومن المتوقع أن يستمر موسم الأمطار حتى أكتوبر/تشرين الأول المقبل، مع هطول أمطار أعلى من المتوسط في التوقعات، فيما لا يزال احتمال حدوث فيضانات مفاجئة مرتفع.

مصدر: وكالة الأناضول
تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!