غرق داعية ليبي أثناء إنقاذه شابين تركيين في إسطنبول

تركيا
غرق داعية ليبي أثناء إنقاذه شابين تركيين في إسطنبول

أخبار تركيا

توفي  الداعية الليبي عبد العظيم  الفراوي، أثناء إنقاذه شابين تركيين من الغرق في منطقة أرناؤوط كوي بإسطنبول.

لم يتردد الفراوي في القفز إلى  المياه عندما رءا الشابين يستغثان، فسارع لإنقاذهما رغم سوء حالته الصحية. 
وأثناء محاولته إنقاذهما كانت فرق الإنقاذ قد وصلت وانتشلتهم من المياه. إلا  أن جهود إنقاذ الفراوي باءت بالفشل وتوفي في المستشفى التي نقل إليها.
وعبد العظيم الفراوي (49عاما) هو داعية ليبي وقبطان سفينة سابق. معروف  بمعارضته لخليفه حفتر. وتم سجنه قبل ذلك من قبل حفتر  وخرج من السجن بعد سبعة أشهر لسوء حالته الصحية،ثم هاجر إلى إسطنبول. وهو أب لثمانية أطفال.

تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!