معمرة تركية تكشف سر عمرها الذي يناهز 104 أعوام

تركيا
معمرة تركية تكشف سر عمرها الذي يناهز 104 أعوام

"مدينة للتغذية الطبيعية في الحفاظ على صحتي"، بهذه العبارة لخصّت المعمرة التركية، عائشة غُل شاهين من ولاية كيلس جنوبي تركيا، سر تمتعها بصحة جيدة رغم بلوغها من العمر 104 أعوام.

وفي حديث للأناضول، قالت شاهين إنها ولدت في الأول من يوليو/ تموز 1913، وتزوجت وهي في سن صغيرة وأنجبت 3 أولاد ولها 30 حفيدًا و3 من أبناء أحفادها.

وأشارت أنها قضت معظم حياتها في الزراعة وتربية الماشية، وأنها لم تزر الطبيب سوى مرتين في حياتها.

وقالت "على مدار حياتي كنت استهلك كميات كبيرة من الدبس، والزبدة الطبيعية والحليب واللبن والبيض والخضروات والفواكه الطازجة".

ولفتت شاهين التي لا تزال تلبي احتياجاتها الخاصة بنفسها دون مساعدة من أحد، أنها لا تعرف معنى كلمة "تعب"، وأنها وحتى السنوات الأربعة الأخيرة كانت تستيقظ في الصباح الباكر وتصنع خبزها بنفسها، لكنها لم تعد قادرة على الحركة كثيرا خلال الفترة الأخيرة.

وأضافت " تغذيتي كلها طبيعية، وكل شئ طبيعي يقع بين أيدي، وأمنيتي الآن أن أخرج واتجول في القرية وأتبادل أطراف الحديث مع سكانها كما كنت في الماضي".

وتواظب شاهين على توصية أبنائها وأحفادها أن يستهلكوا كميات كبيرة من الدبس والعنب.

من جانبه، ذكر ابنها محمد شاهين (70 عامًا)، أنه كان يذهب بشكل منتظم إلى الجبل برفقة والدته للعمل قبل أن تتراجع حالتها الصحية.

وتابع للأناضول"أمي تهتم بالخراف والأبقار التي نمتلكها، وقبل 7 أو 8 سنوات مرضت وبعدها لم تعد تذهب إلى الجبل، ولكن واصلت الاهتمام بالأبقار والخراف هنا، إلا أنها ومنذ 4 سنوات لم تعد قادرة على ذلك".

مصدر: وكالة الأناضول
تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!