"الأمن القومي التركي": يجب كشف الجهات المؤججة لمعاداة الإسلام

سياسة

شدد مجلس الأمن القومي التركي، على ضرورة الكشف عن الأشخاص والمنظمات والبيئة التي تغذي العقلية العنصرية المعادية للإسلام ومواجهتها.

جاء ذلك في بيان صادر عنه عقب اجتماعه برئاسة الرئيس رجب طيب أردوغان، في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة

وأدان المجلس، بشدة الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين في نيوزيلندا.

وقال "ندين بشدة الهجوم الذي استهدف بوحشية أناس أبرياء فقط بسبب معتقداتهم".

وحذر المجلس، من أن غض الطرف عن معاداة المسلمين والإسلام، التي تتحول إلى عنف وإرهاب، سيمهد لوقوع هجمات مماثلة.

والجمعة الماضية، استهدف هجوم دموي مسجدين بـ"كرايست تشيرتش" النيوزيلندية، قتل فيه 50 شخصا، أثناء تأديتهم الصلاة، وأصيب 50 آخرون.

وحول مكافحة الإرهاب، أكد المجلس على استمرار تركيا في مكافحة المنظمات الإرهابية بكل عزم وحزم كما السابق.

وشدد على عدم السماح بإنشاء ممر إرهابي على طول الحدود التركية الجنوبية.

كما أشار المجلس، إلى أنه لا يمكن وقف حركة الهجرة وتحقيق الاستقرار في المنطقة دون تطهير منطقة منبج وشرق الفرات في سوريا من التنظيمات الإرهابية.

مصدر: وكالة الأناضول
تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!