"الأوروبية لحقوق الإنسان" ترفض طلب معتقل من تنظيم غولن بالإفراج الصحي

سياسة


رفضت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان طلباً قدمه علي التركي علي أولجاي المعتقل بتهمة الانتماء لمنظمة  غولن الإرهابية، بالإفراج المشروط ووضعه تحت الإقامة الجبرية بدلاً من السجن.

واعتقل أولجاي القاضي السابق بمجلس الدولة غداة المحاولة الانقلابية التي شهدتها تركيا في 15 يوليو/تموز 2016 بتهمة انتمائه للمنظمة الإرهابية. وتقدم أولجاي بطلب إلى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بالإفراج عنه ووضعه تحت الإقامة الجبرية نظراً لحالته الصحية، مدعياً عدم تمكنه من الحصوص على الرعاية الصحية والأدوية في السجن.

وطلبت محكمة حقوق الإنسان الأوروبية من وزارة العدل التركية معلومات حول الحالة الصحية  لأولجاي وتلقيه العلاج المطلوب، على إثر تسلمها طلب الإفراج المشروط عنه.
وبناء على عدم صحة شكاوي السجين بشأن الظروف الصحية التي يعيشها في السجن، قررت المحكمة الأوروبية رد الطلب الذي تقدم به.

تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!