"الإسلامي للتنمية": تركيا مؤهلة لتصبح مركزا للتمويل الإسلامي

سياسة

آخر تحديث تحديث: 16.05.2018 / 12:42:21

قال نائب رئيس البنك الإسلامي للتنمية، زمير إقبال، الأربعاء، إن تركيا تمتلك القدرة على أن تصبح مركزا للتمويل الإسلامي في العالم.

وأضاف "إقبال" في حديث لـ"الأناضول" بعاصمة تتارستان، قازان: "أجرت تركيا مبادرات عدة في مجال التمويل الإسلامي، ما جعلها تحظى بمكانة مهمة في هذا القطاع".

وأوضح إقبال أن تركيا تمتلك موقعا جغرافيا مميزا، قريبا من أوروبا، وتتمتع بقطاع مصرفي قوي، وتسعى إلى التطور في عديد من الأسواق العالمية، فضلا عن الدعم الذي توفره الدولة للقطاع.

وأشاد بمدى إيجابية المبادرات التي تجريها تركيا في مجال التمويل الإسلامي.

وزاد: "تقدم أنقرة الدعم للبنك الدولي في هذا المجال، وتم افتتاح المركز العالمي لتطوير التمويل الإسلامي في بورصة إسطنبول، وهو تابع لمجموعة البنك الدولي".

ويتجه البنك الإسلامي للتنمية إلى زيادة دعمه لتركيا، في خطوة تستهدف مزيداً من التمويلات بعدما وصل إجمالي المشروعات التي أمّن تمويلها إلى 483 مشروعاً، حتى اليوم.

ويرى البنك أن الاقتصاد التركي قائم على أسس متينة وقوية، ونجح في مقاومة التحديات الصعبة والمفاجئة.

وحققت تركيا نموا بنسبة 7.4 بالمائة في 2017، لتحتل بذلك المرتبة الأولى من حيث النمو بين دول مجموعة العشرين التي تمثل 85 بالمائة من الاقتصاد العالمي.

و"الإسلامي للتنمية" بنك متعدد الأطراف تابع لمنظمة التعاون الإسلامي، ومقره السعودية، أنشيء سنة 1973 وبدأ نشاطه فعلياً سنة 1975، من أجل تعزيز التنمية الاقتصادية والتقدم الاجتماعي لدوله الأعضاء والمجتمعات المسلمة في الدول غير الأعضاء وفقاً للمبادئ المالية الإسلامية.

مصدر: وكالة الأناضول
تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!