"السرياني العالمي": "بي كا كا" و" ي ب ك" وجهان لعملة واحدة

سياسة

قال رئيس المجلس السرياني العالمي (WCA)، جوني ميسو، إن منظمة "بي كا كا" الإرهابية وتنظيم "ب ي د/ي ب ك"، وجهان لعملة واحدة.   

جاء ذلك خلال حديثه لمراسل الأناضول، حول انتهاكات "ي ب ك/بي كا كا" الإرهابي في المناطق التي تسيطر عليها شمال شرقي سوريا.

وأضاف "ميسو" أن التنظيم الإرهابي المذكور يواصل تهديد السريانيين، وتجنيد الأطفال للقتال في صفوفه، في المناطق التي يسيطر عليها بسوريا.

وأوضح أن "ب ي د/ي ب ك" يحارب تنظيم "داعش" الإرهابي، إلى جانب قوات التحالف الدولي، من أجل مصالحه الخاصة، مبيناً أن غايته الأساسية السيطرة على الأراضي التي يتم طرد "داعش" منها، وجعلها جزءاً من منطقة كردية ذاتية الحكم التي يسعى لإقامتها.

وأشار إلى تقرير لقناة "بي بي سي"، كشف عن وجود اتفاق بين "ب ي د/ي ب ك" وتنظيم "داعش"، يضم بموجبه العناصر السابقين لدى الأخير إلى صفوفه.

وحملّ "ميسو" تنظيم "ب ي د/ي ب ك" مسؤولية الاشتباكات التي تشهدها المنطقة.      

وفي بيان صادر عنه، رأى رئيس "السرياني العالمي"، الذي يتخذ من هولندا مقراً له، أن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسحب جنوده من سوريا، وقطع دعم المال والسلاح عن "ب ي د/ي ب ك"، خطوة صائبة تسهم في تأمين أجواء السلام والأمن والاستقرار من جديد في الأراضي السورية.

وحذّر "ميسو" من أن تؤدي ممارسات "ب ي د/ي ب ك" الإرهابي إلى ظهور "داعش" من جديد.

وتابع: "بي كا كا التي تدير قوات سوريا الديمقراطية، و "ب ي د/ي ب ك"، وجهان لعملة واحدة. هؤلاء، يمارسون الضغوط على السريانيين العزّل في المنطقة، ويقتلون الأبرياء منهم".

وأكد ضرورة أن يترك "ب ي د/ي ب ك" السلاح، والتوقف عن ممارساته اللامسؤولة والتي تهدد حياة الأكراد، والسريانيين والأقليات الأخرى في المنطقة.

وشدد على وجوب معرفة تنظيم "ب ي د/ي ب ك"، الذراع السوري لمنظمة بي كا كا المصنفة رسمياً على قوائم الإرهاب، أن الولايات المتحدة لن تضحي من أجله بعلاقاتها مع تركيا حليفتها لدى ناتو وشريكتها الضخمة في المجال التجاري.



 

مصدر: وكالة الأناضول
تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!