"حنظلة يدير وجهه فقط لأردوغان" يحدث ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي

سياسة

أخبار تركيا

أثار كاريكاتور رسمه أحد مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا ([email protected]) تناول فيه وقوف تركيا ورئيسها إلى جانب فلسطين وشعبها، ضجة كبيرة في مواقع التواصل الاجتماعي بتركيا والعالم العربي.

ويظهر في الكاريكاتور شخصية الطفل حنظلة التي ابتدعها الفنان ناجي العلي وأصبحت رمزاً للهوية الفلسطينية، وهو بين ذراعي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

ويصور الكاريكاتور أردوغان وهو يحمل بين ذراعيه حنظلة الذي أدار وجهه فقط للرئيس أردوغان، منذ أن أدار وجهه للعالم عام 1973.

وأثار الكاريكاتور تفاعلاً كبيراً وحاز آلاف الاعجابات والمشاركات على مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا والعالم العربي.
 
ويشير الكاريكاتور إلى أن الشعوب العربية أصبحت تثق في الرئيس التركي أردوغان بخصوص القضية الفلسطينية أكثر مما تثق في حكامها العرب.

وحنظلة هو شخصية كاريكاتورية ابتكرها ناجي العلي عبارة عن رسوم بسيطة لصبي في العاشرة من عمره. 

وظهر رسم حنظلة في الكويت عام 1969م في جريدة السياسة الكويتية وكان يمثل توقيع ناجي العلي على كل رسوماته، وفي عام 1973 رسم ناجي حنظلة وقد أدار وجهه وعقد يديه خلف ظهره، ولم ير أحد وجه حنظلة من وقتها حتى يومنا هذا. 

وأصبح حنظلة رمزا للهوية الفلسطينية والمقاومة خاصة بعد اغتيال ناجي العلي.

تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!