"سي إن إن": واشنطن سحبت جاسوسًا من روسيا بسبب أخطاء ترامب

سياسة

قالت قناة "سي إن إن" الأمريكية، الاثنين، إن الولايات المتحدة اضطرت في 2017 إلى سحب جاسوس مهم لها داخل الحكومة الروسية، في مهمة سرية، جراء سياسات الرئيس دونالد ترامب الاستخباراتية الخاطئة.

وأسندت القناة خبرها إلى مصادر مطلعة في إدارة ترامب، لم تكشف عن هويتها.

وأضافت أن الولايات المتحدة اضطرت لسحب الجاسوس بسبب السياسات الاستخباراتية الخاطئة لترامب.

وشددت أن قرار سحب الجاسوس جاء بعد أن أطلع ترامب في مايو/ أيار 2017، وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، والسفير الروسي لدى واشنطن سيرغي كيسلياك، خلال اجتماع، على معلومات استخباراتية سرية للغاية تتعلق بتنظيم داعش الإرهابي، قدمتها له إسرائيل.

وأوضحت أن نقل ترامب المعلومات السرية للروس، ولّدت مخاوف لدى واشنطن من أن تؤدي هذه المعلومات للكشف عن جاسوسها داخل الحكومة الروسية، وأن مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية "سي آي إيه" وقتها، مايك بومبيو، حذّر كبار المسؤولين الأمريكيين في هذا الصعيد.

وأشارت إلى أن سحب الولايات المتحدة للجاسوس من داخل الحكومة الروسية، جاء في وقت تتصاعد فيه التوترات بالعلاقات الأمريكية الروسية.

وتعليقا على خبر "سي إن إن"، قال السكرتير الصحفي للبيت الأبيض، ستيفاني غريشام، "إن تقارير CNN ليست غير صحيحة فحسب، بل إنها قد تتسبب في تعرض أرواح للخطر".

فيما قالت مديرة العلاقات العامة بوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية، بريتاني براميل، إن "حديث CNN بأن وكالة الاستخبارات المركزية تتخذ قرارات بشأن الحياة أو الموت بناء على أي شيء آخر غير التحليل الموضوعي وجمع المعلومات هو مجرد خطأ".

 

مصدر: وكالة الأناضول
تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!