"معهد العلوم الشاملة".. مدرسة تركية بتايلاند تبني مستقبل المسلمين

سياسة

تبني مدرسة "معهد العلوم الشاملة" الإعدادية التركية في تايلاند، مستقبل الأطفال التايلانديين المسلمين، عبر دمج المنهاج التعليمي الرسمي للبلاد بالمنهاج الإسلامي.

وتتخذ المدرسة الواقعة في إقليم فطاني (جنوب) "التميّز والكفاءة" شعارا لها، تعمل على تنفيذه من خلال 29 معلمًا ومعلمة.

المدرسة افتتحت قبل 5 أعوام، وتخضع لإشراف وزارة التربية التايلاندية، وتستقبل حاليا 436 تلميذا وتلميذة، ولا تتقاضى رسوما من الأيتام.

ويوفر البرنامج التعليمي للمدرسة التي تتمتع بصفة "أكاديمية خاصة"، منهاجا إسلاميا إلى جانب المنهاج الرسمي لتايلاند، وهي الوحيدة في ذلك بالبلاد.

ويشمل المنهاج الإسلامي، دروسا في القرآن الكريم، والعلوم الإسلامية، إلى جانب اللغات الملاوية والعربية والتركية.

أما المنهاج الرسمي، فيضم موادا في الصحة، والرياضيات، ونظم المعلومات، والعلوم الاجتماعية، والفنون، والدراسات الآسيوية، والرياضة، واللغتين التايلاندية والإنجليزية.

ويشارك تلاميذ المدرسة في أنشطة تضامنية خلال العام الدراسي مع مدارس أخرى في فطاني، مثل يوم الأيتام.

مصدر: وكالة الأناضول
تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!