أردوغان: تركيا تواصل الجهود لإحلال السلام والاستقرار في المنطقة

سياسة
أردوغان: تركيا تواصل الجهود لإحلال السلام والاستقرار في المنطقة

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن تركيا تواصل بذل الجهود من أجل إحلال السلام والرفاه والاستقرار في المنطقة.

جاء ذلك في تغريدة عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، قيم فيها مشاركته في أعمال الدورة الخامسة لقمة "منظمة التعاون وبناء تدابير الثقة في آسيا" (سيكا).

وأضاف أنه أشار في الخطاب الذي ألقاه اليوم خلال أعمال الدورة إلى أن الأحداث الإقليمية والعالمية تؤدي إلى هيمنة الاضطراب وليس النظام في العالم.

ولفت إلى أن منظمة التعاون وبناء تدابير الثقة في آسيا يمكن أن تشكل منبراً يمكننا من خلاله اتخاذ خطوات مشتركة في مواجهة مختلف المشاكل، لا سيما الأزمة السورية، ومشكلة الإرهاب، والعقوبات الأحادية الجانب التي تضر بالسلام والاستقرار، وقضايا الحسَّاسة على الصعيدين العالمي والإقليمي مثل قضية القدس.

ولفت أردوغان إلى أنه عقد سلسلة من الاجتماعات الثنائية عل هامش القمة، مع نظرائه الطاجيكي إمام علي رحمن، والصيني شي جين بينغ، والإيراني حسن روحاني، وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، واصفًا تلك الاجتماعات بالمثمرة.

وعقد الرئيس التركي اليوم، سلسلة لقاءات مع زعماء ورؤساء حكومات دول، بالعاصمة الطاجيكية دوشنبه.

وذكر مراسل الأناضول أن أردوغان عقد لقاءات ثنائية مع نظيره الأوزبكي شوكت ميرزيوييف، ورئيس الوزراء الكمبودي هون سن، والرئيس التنفيذي لأفغانستان عبد الله عبد الله.

وتأتي اللقاءات على هامش مشاركتهم في أعمال الدورة الخامسة لقمة "منظمة التعاون وبناء تدابير الثقة في آسيا" (سيكا).

وجرت اللقاءات الثنائية عقب انتهاء جلسة القمة، وبحضور وفود البلدان المعنية.

وفي وقت سابق، عقد أردوغان اجتماعات ثنائية مع نظرائه الطاجيكي إمام علي رحمن، والصيني شي جين بينغ، والإيراني حسن روحاني، وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وأجرى لقاء خاطفا مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين.

وبحثت القمة التي انعقدت تحت عنوان "رؤية مشتركة من أجل منطقة سيكا أكثر أمنا ورفاهية"، التعاون في المجالات السياسية والاقتصادية والبيئية والإنسانية بآسيا، وتدابير بناء الثقة اللازمة في مواجهة التحديات والتهديدات الجديدة.

وتضم منظمة "سيكا" 27 دولة كأعضاء دائمين، و8 دول أخرى بصفة دول مراقبة و5 منظمات.

مصدر: وكالة الأناضول
تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!