أردوغان: هجوم منبج ربما هدفه التأثير على الانسحاب الأمريكي من سوريا

سياسة
أردوغان: هجوم منبج ربما هدفه التأثير على الانسحاب الأمريكي من سوريا

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن هجوم منبج ربما هدفه التأثير على قرار الانسحاب الأمريكي من سوريا.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده مع نظيرته الكرواتية، كوليندا غرابار، في العاصمة أنقرة، الأربعاء.

وأوضح أن المعلومات التي وردت تفيد بوجود 20 قتيلا بينهم 5 جنود أمريكيين جراء الهجوم الذي وقع الأربعاء.

وتطرق أردوغان إلى اتصاله الهاتفي مع نظيره الأمريكي، دونالد ترامب الاثنين، قائلا: "لأنني رأيت عزم ترامب (حول الانسحاب من سوريا) أرى بأنه لن يتراجع عن قراره نتيجة وقوع العمل الإرهابي (في منبج). وإن خطوة من هذا القبيل تكون انتصارًا لتنظيم داعش".

وأكد أنهما لم يتطرقا خلال الاتصال إلى مسألة تسليم الأسلحة المقدمة لتنظيم "ي ب ك/بي كا كا" الإرهابي.

وفي مسألة محاربة "داعش"، أكد أردوغان على مواصلة بلاده تضييق الخناق على التنظيم الارهابي.

وفي وقت سابق الأربعاء، أعلن المتحدث باسم التحالف الدولي لمحاربة "داعش" بقيادة الولايات المتحدة، الكولونيل شون ريان، عن مقتل جنود أمريكيين في هجوم منبج (شمالي سوريا) الذي تبناه "داعش". 

وفي تغريدة له على حسابه في "تويتر"، قال ريان إن "جنودا أمريكيون قتلوا في تفجير وقع خلال تسييرهم دوريات روتينية بسوريا"، دون معلومات عن عدد قتلى الجنود.

وأعلن تنظيم داعش الإرهابي، مسؤوليته عن التفجير الذي وقع الأربعاء، بمدينة منبج المحتلة من قبل تنظيم "ي ب ك/ بي كا كا" الإرهابي شمالي سوريا. 

جاء هذا الإعلان عبر حساب يتبع للتنظيم (أعماق) على تطبيق "تلغرام"، وأضاف التنظيم أن أحد انتحارييه استهدف قوة أمريكية كانت تقوم بدورية في منبج، وأدى إلى إصابة جنود أمريكيين. 

مصدر: وكالة الأناضول
تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!