أنصار "بي كا كا" يروجون أكاذيب عن "غصن الزيتون" في نيويورك

سياسة
أنصار

استخدم أنصار تنظيم "بي كا كا" الإرهابي في مدينة نيويورك، صورا لأطفال في حلب، على أنها التقطت في عفرين، في مسعى لتشويه صورة عملية "غصن الزيتون".

ونشر أنصار التنظيم الإرهابي، الصور على لوحة كهربائية مثبته على شاحنة دعاية، خلال تجمع مناصر للتنظيم أمام مقر الأمم المتحدة في نيويورك، الإثنين.

وكتب أنصار التنظيم الإرهابي أسفل الصور "القوات التركية على بعد كيلومترين من مركز المدينة في اليوم الخمسين للحرب. المدنيون في خطر"، وذلك ضمن دعاية أنصار التنظيم الهادفة لتشويه صورة عملية "غصن الزيتون" باستخدام صور مفبركة.

إحدى الصورتين تظهر طفلا يحمل آخر ويبدو عليهما الخوف، والتقطت هذه الصورة وكالة الأناضول في 11 يوليو/تموز 2016 في حلب، وهي لشقيقين يهربان من قصف للمقاتلات الروسية.

والصورة الأخرى لطفل مصاب، والتقطتها الأناضول أيضا في حلب في 11 أكتوبر/تشرين أول 2016، بعد قصف للمقاتلات الروسية.

واستخدمت حسابات مقربة من التنظيم الإرهابي على وسائل التواصل الاجتماعي في وقت سابق، صورة التقطتها الأناضول لطفلين مصابين في الغوطة الشرقية على أنها التقطت في عفرين.

ومنذ بدء العملية، في 20 يناير/كانون الثاني الماضي، انطلقت حملة تشويه واسعة ضدّ تركيا من قبل حسابات موالية لـ"ب ي د/ بي كا كا"، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، غير أن إنجازات الجيش التركي على الأرض فنّدت جميع الأخبار والاتهامات الزائفة والمضللة للتنظيم الإرهابي.

وترصد وكالة الأناضول المنشورات المزيفة لتلك الحملة، والمأخوذة من مواقع مختلفة لتشويه عملية "غصن الزيتون"، التي يخوضها الجيش التركي جنبًا إلى جنب مع الجيش السوري الحر.

وتستهدف العملية في عفرين المواقع العسكرية لتنظيمي "داعش" و"ب ي د/ بي كاكا" الإرهابيين شمالي سوريا، مع اتخاذ التدابير اللازمة لتجنيب المدنيين أية أضرار.

مصدر: وكالة الأناضول
تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!