إحدى ضحايا إرهاب "ب ي د": على الجناة ألا يستخدموا اسم الأكراد

سياسة
إحدى ضحايا إرهاب
المواطنة التركية "أشونة سينيرلي" قتل زوجها "رفعت" جراء استهداف تنظيم "ب ي د/بي كا كا" الإرهابي الأماكن السكنية جنوبي تركيا

قالت المواطنة التركية "أشونة سينيرلي" زوجة أحد ضحايا تنظيم "ب ي د/بي كا كا" الإرهابي، إنه على عناصر الأخير ألا يستخدموا اسم الأكراد في انتهاكاتهم وإرهابهم.

وأضافت في حديثها للأناضول، اليوم الثلاثاء، "أنا وزوجي كلانا من أصول كردية، وهؤلاء الإرهابيون لا يمثلوننا، وينبغي على الجناة ألا يستخدموا اسم الأكراد". 

وأعربت أشونة عن دعمها لعملية "غصن الزيتون" مؤكدة أن تركيا تحارب الإرهابيين وليس الأكراد.

وأضافت: "الإرهابيون يزعمون أنهم يحاربون من أجل الأكراد، هؤلاء كاذبون وغير مسلمين. أنا كردية وأنتمي لأسرة كردية، وأعيش تحت العلم التركي، ومستعدة للتضحية بروحي من أجل دولتي".

وتابعت: "الإرهابيون لا يمكنهم أن يمثلوننا بتاتا، وهؤلاء يدّعون أن تركيا تستهدف الأكراد، لكن هم من قتلوا زوجي الذي ينتمي لأصول كردية. دولتنا لا تحارب الأكراد إنما الإرهابيين. وتركيا تحتضن الأكراد المخلصين".

وكان "رفعت"(68 عاما) قتل إثر استهداف الإرهابيين المدنيين في قضاء "ريحانلي" التابعة لولاية هطاي (جنوب)، بقذيفة صاروخية، يوم 2 فبراير/شباط الجاري.

ومنذ 20 يناير/كانون الثاني الماضي، تتواصل عملية "غصن الزيتون" التي أطلقتها القوات المسلحة التركية والجيش السوري الحر، مستهدفة المواقع العسكرية لتنظيمي "داعش" و"ب ي د/ بي كاكا" الإرهابيين في عفرين، مع اتخاذ التدابير اللازمة لتجنيب المدنيين أية أضرار. 

مصدر: وكالة الأناضول
تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!