استشهاد مدنيين أحدهما رضيع سوري بقصف للإرهابيين على مدن تركية حدودية

سياسة
استشهاد مدنيين أحدهما رضيع سوري بقصف للإرهابيين على مدن تركية حدودية

أعلن والي شانلي أورفة التركية، الخميس، استشهاد مدنيين أحدهما طفل رضيع للاجئ سوري في القصف الذي شنه تنظيم "ي ب ك" الإرهابي على منطقة أقجة قلعة الحدودية.

وأوضح الوالي في بيان صادر عن ولاية شانلي أورفة، أن قذائف أطلقت من الأراضي السورية التي تسيطر عليها التنظيمات الإرهابية، وسقطت في قضائي أقجه قلعة وجيلان بينار التركية.

وأضاف البيان أن القذائف أدت لمقتل الرضيع السوري " محمد عمر" ويبلغ من العمر 9 أشهر، والآخر تركي يدعى "جيهان غونش".

وأشار أن القذائف أدت إلى اصابة 46 مدنيا بجروح، وتم نقلهم لمستشفيات المدينة لتلقي العلاج.

والأربعاء، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إطلاق جيش بلاده بالتعاون مع الجيش الوطني السوري، عملية "نبع السلام" في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي "بي كا كا/ ي ب ك" و"داعش"، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

وتهدف العملية العسكرية إلى القضاء على الممر الإرهابي الذي تُبذل جهود لإنشائه عند الحدود الجنوبية لتركيا، وإحلال السلام والاستقرار في المنطقة.

 
مصدر: وكالة الأناضول
تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!