البنتاغون: لن تشارك قوات أمريكية في إقامة المنطقة الآمنة شمالي سوريا

سياسة
البنتاغون: لن تشارك قوات أمريكية في إقامة المنطقة الآمنة شمالي سوريا

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية "بنتاغون"، الجمعة، أن القوات الأمريكية الموجودة في سوريا لن تشارك في إنشاء المنطقة الآمنة التي تسعى تركيا لإنشائها شمالي البلاد.

وقال وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، في بيان: لن تشارك أي قوات برية أمريكية في فرض هذه المنطقة الآمنة".

وتابع أنه مع ذلك ستبقى بلاده على اتصال مع كل من تركيا و تنظيم "ي بي ك" الإرهابي.

ولفت الوزير الأمريكي إلى أنه يتطلع إلى لقاء نظيره التركي خلوصي أكار، في بروكسل، الأسبوع المقبل، بهدف "تعزيز أهمية ضمان حل سياسي دائم للوضع في سوريا".

والخميس، توصلت أنقرة وواشنطن إلى اتفاق يقضي بأن تكون المنطقة الآمنة في الشمال السوري تحت سيطرة الجيش التركي، ورفع العقوبات عن أنقرة، واستهداف العناصر الإرهابية.

جاء ذلك في بيان مشترك يضم 13 مادة، حول شمال شرق سوريا، عقب مباحثات بين الرئيس رجب طيب أردوغان، ونائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، ومباحثات أخرى بين وفدي البلدين.

وذكر البيان، أن تركيا والولايات المتحدة تؤكدان علاقاتهما كعضوين وثيقين في حلف شمال الأطلسي "ناتو"، وأن الولايات المتحدة تتفهم هواجس تركيا الأمنية المشروعة حيال حدودها الجنوبية.

وفي 9 أكتوبر/ تشرين أول الجاري، أطلق الجيش التركي، بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية "نبع السلام" في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي "ي ب ك/ بي كا كا" و"داعش"، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

وتهدف العملية العسكرية إلى القضاء على "الممر الإرهابي"، الذي تُبذل جهود لإنشائه على الحدود الجنوبية لتركيا، وإلى إحلال السلام والاستقرار في المنطقة.

 
مصدر: وكالة الأناضول
تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!