الرئاسة التركية: أنقرة شريك في تكنولوجيا المقاتلات "إف-35" وليست زبون

سياسة
الرئاسة التركية: أنقرة شريك في تكنولوجيا المقاتلات

آخر تحديث تحديث: 18.04.2019 / 20:03:45

قال المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، إن أنقرة شريك في تكنولوجيا المقاتلات الحربية من طراز "إف-35"،  وليست مجرد زبون.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده الخميس، في العاصمة التركية أنقرة.

وشدد قالن، على أن تركيا "لا تقبل الضغوطات أحادية الجانب ولا الإملاءات"، في إشارة إلى تصريحات أمريكية حول المقاتلات "إف-35".

والأربعاء، دعا وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، البلدان الثمانية الشركاء مع بلاده في برنامج تصنيع مقاتلات "إف-35"، إلى الالتزام بمسؤولياتهم تجاه تركيا.

وفي وقت سابق من أبريل/نيسان الجاري، رفض وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، إملاءات الولايات المتحدة الأمريكية، بخصوص شراء تركيا منظومة "إس-400" الروسية.

تجدر الإشارة أن تركيا إحدى الدول الشريكة في مشروع تصنيع المقاتلة المذكورة، ودفعت أنقرة نحو 900 مليون دولار في إطار المشروع.

وتعد "إف-35"، مقاتلة متعددة المهام، ويمكن استعمالها في قوات المشاة والبحرية والجو على السواء، ولديها إمكانيات كبيرة في المناورة، وتتمتع بقدرات مسح إلكتروني وتقنية التخفي.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في 5 أبريل الجاري، إن أنقرة تسلمت من الولايات المتحدة 3 مقاتلات من طراز "إف-35"، وإنها بانتظار تسلم الرابعة قريبا. 

وقررت تركيا في 2017، شراء منظومة "إس-400" الصاروخية من روسيا، بعد تعثر جهودها المطولة في شراء أنظمة الدفاع الجوية (باتريوت) من الولايات المتحدة.

وتخطط أنقرة أيضًا لشراء 100 مقاتلة من طراز"إف-35"، من الولايات المتحدة، إذ يتلقى طيارون أتراك حاليًا تدريبات على استخدامها، في قاعدة لوك الجوية، بولاية أريزونا الأمريكية.

مصدر: وكالة الأناضول
تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!