الرئيس الإيراني يحث الأطراف الأوروبية للحفاظ على الاتفاق النووي

سياسة
الرئيس الإيراني يحث الأطراف الأوروبية للحفاظ على الاتفاق النووي

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، الإثنين، إن هناك "فرصة محدودة" من أجل إنقاذ الاتفاق النووي بين طهران والغرب، وحث الدول الأوروبية الموقعة على "النووي الإيراني" للمحافظة على الاتفاق.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها روحاني خلال تسلمه أوراق اعتماد السفير الفرنسي الجديد في طهران فيليب تيبو.

ونقل الموقع الرسمي للرئاسة الإيرانية عن روحاني قوله إن الوضع "حرج للغاية"، وأن فرنسا والدول الأخر، أطراف الاتفاق مازال أمامها "فرصة محدودة" من أجل لعب دور تاريخي وانقاذ الاتفاق.

وأضاف: "لاشك أن انهيار الاتفاق لن يصب في مصلحة ايران ولا فرنسا أو المنطقة أو العالم بأسره".

وفي وقت سابق اليوم، كشف المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي أن مخزون إيران من اليورانيوم منخفض التخصيب سيتجاوز 300 كيلوغرام بحلول السابع والعشرين من هذا الشهر، مضيفًا أن إنتاجه سيتزايد بسرعة كبيرة.

وحذّر كمالوندي، خلال مؤتمر صحفي عقده داخل مفاعل أراك النووي، الدول الأوروبية إذا لم تنفذ التزاماتها في الاتفاق النووي قبل انتهاء مهلة الستين يوما في الثامن من يوليو/تموز المقبل.

 وأوضح أن إيران ستنفذ الخطوات المقبلة وتشمل الزيادة في نسبة تخصيب اليورانيوم بحيث يتجاوز 3.67% الحالية وتفعيل مفاعل أراك للماء الثقيل.

وتصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة، منذ انسحاب الأخيرة، قبل أكثر من عام، من الاتفاق النووي المتعدد الأطراف، المبرم في 2015.

وأعادت واشنطن فرض عقوبات اقتصادية مشددة على طهران، وخفضت الأخيرة التزاماتها بموجب الاتفاق النووي، الذي فرض قيودا على البرنامج النووي الإيراني، مقابل رفع العقوبات الغربية.

وتهدد الولايات المتحدة بالرد على أي استهداف إيراني للقوات أو المصالح الأمريكية في المنطقة، أو مصالح العواصم الحليفة لها في الخليج.

واتهمت واشنطن وعواصم خليجية، طهران باستهداف سفن تجارية في مياه الخليج، ومحطتين لضخ النفط في السعودية، وهو ما نفته إيران، وعرضت توقيع اتفاقية عدم اعتداء مع دول الخليج.

مصدر: وكالة الأناضول
تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!