السودان.. "حمدوك" يؤدى اليمين الدستورية رئيسا للوزراء

سياسة
السودان..

أدى عبد الله حمدوك، الأربعاء، اليمين الدستورية رئيسا لمجلس الوزراء السوداني في الفترة الانتقالية.
وبحسب مراسل الأناضول، فإن أداء القسم جاء أمام رئيس المجلس السيادي عبد الفتاح البرهان ورئيس القضاء عباس على بابكر، وبحضور عدد من أعضاء المجلس بالقصر الرئاسي بالخرطوم.‎ 
وقال حمودك في مؤتمر صحفي عقب أداء القسم إن الأولوية لحكومته هي "إيقاف الحرب في البلاد وتحقيق السلام المستدام، ومعالجة الوضع الاقتصادي والنهوض بالبلاد".
وأضاف أن "خلق علاقات خارجية معتدلة وفق المصلحة العليا للبلاد، هو هدف في الفترة القادمة".
وفي وقت سابق الأربعاء، وصل حمدوك إلى الخرطوم، قادما من أديس أبابا.
وأعلنت قوى التغيير، قائدة الحراك الشعبي، مؤخرا، اتفاقها على تولى حمدوك، رئاسة الوزراء، خلال الفترة الانتقالية. 
وحمدوك حاصل على درجة الدكتوراه في علم الاقتصاد من كلية الدراسات الاقتصادية في جامعة مانشستر البريطانية.
وعمل حمدوك، لسنوات أمينًا عامًا للجنة الاقتصادية لإفريقيا التابعة للأمم المتحدة، وخبيرا اقتصاديا في مجال إصلاح القطاع العام والحوكمة بالسودان. 
والأربعاء أدى عبد الفتاح البرهان و٩ من أعضاء المجلس السيادي اليمين الدستوري، فما تغيب عضو واحد هو محمد حسن التعايشي.
ويتولى البرهان رئاسة المجلس السيادي لمدة 21 شهرا، حسب مصفوفة الاتفاق السياسي والدستوري بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى إعلان الحرية والتغيير.  
فيما يتولى الرئاسة بعد هذه المدة، أحد المدنيين لفترة 18 شهرا، لتكتمل مدة الفترة الانتقالية 3 سنوات و3 شهور تعقبها انتخابات. 
ويأمل السودانيون أن ينهي الاتفاق بشأن المرحلة الانتقالية اضطرابات متواصلة في البلد العربي منذ أن عزلت قيادة الجيش، في 11 أبريل/نيسان الماضي، عمر البشير من الرئاسة (1989 - 2019)، تحت وطأة احتجاجات شعبية منددة بتردي الأوضاع الاقتصادية. 

مصدر: وكالة الأناضول
تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!