بلغاريا تدعو الاتحاد الأوروبي إلى تحسين العلاقات مع تركيا

سياسة
بلغاريا تدعو الاتحاد الأوروبي إلى تحسين العلاقات مع تركيا
تصريحات لرئيس الوزراء البلغاري، بويكو بوريسوف، الذى تتولى بلاده حاليا الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي

دعا رئيس الوزراء البلغاري، بويكو بوريسوف، اليوم الخميس، الاتحاد الأوروبي إلى تحسين علاقاته مع تركيا.

وأوضح بوريسوف، في تصريح صحفي، أن بلاده ترغب بالعمل خلال فترة رئاسة بلاده لدورة المجلس الأوروبي الحالية، من أجل تحسين العلاقات مع تركيا، بحسب ما نقلته وكالة "أسوشيتد برس".

وأضاف "ينبغي على الاتحاد الأوروبي تحسين العلاقات مع تركيا، وأن يبذل جهودا من أجل هذا".

وأشار بوريسوف إلى أن تركيا تؤدي دورا محوريا في إدارة أزمة تدفق اللاجئين من الشرق الأوسط إلى أوروبا.

والإثنين الماضي، قالت نائب رئيس الوزراء وزيرة الخارجية البلغارية، إيكاتيرينا زاخارييفا، إنه "من غير الممكن حماية الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي بشكل ناجح، ومكافحة الإرهاب، دون تحقيق شراكة وثيقة مع تركيا". 

وتسلمت بلغاريا، مطلع العام الحالي، الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي من إستونيا، لمدة 6 أشهر، ومن المنتظر أن تتسلم النمسا الرئاسة الدورية للاتحاد من بلغاريا خلال النصف الثاني من العام الجاري.

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة التركية والاتحاد الأوروبي توصلا في 18 آذار/ مارس 2016 في العاصمة البلجيكية بروكسل إلى ثلاث اتفاقات مرتبطة ببعضها حول الهجرة، وإعادة قبول اللاجئين، وإلغاء تاشيرة الدخول للمواطنين الأتراك.

والتزمت أنقرة بما يتوجب عليها بخصوص الاتفاقين الأولين في حين لم يقم الاتحاد الأوروبي بعد بما يتوجب عليه بخصوص إلغاء التأشيرة.

مصدر: وكالة الأناضول
تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!