تحييد وسجن وحظر دخول أراضيها.. حصيلة مكافحة تركيا لـ "داعش"

سياسة
تحييد وسجن وحظر دخول أراضيها.. حصيلة مكافحة تركيا لـ

أخبار تركيا

كشفت تركيا عن حصيلة مكافحتها وعملياتها ضد تنظيم "داعش" الإرهابي، تزامناً مع مقتل زعيمه أبو بكر البغدادي، السبت الماضي إثر عملية لقوات أمريكية خاصة بريف إدلب السورية.

وفي سلسلة تغريدات نشرها عبر حسابه على "تويتر"، قال رئيس دائرة الاتصال لدى الرئاسة التركية، فخر الدين ألطون، إن "تركيا التي كانت هدفاً للهجمات الكبيرة لداعش منذ ظهوره، كافحت ضد هذا التنظيم بكل إمكاناتها."
وأشار إلى الهجمات العديدة التي نفذها "داعش" ضد تركيا، وأبرزها الهجوم على قنصليتها في مدينة الموصل العراقية، وملهى "رينا"، تم تنفيذها بأوامر مباشرة من قبل "البغدادي"، مبيناً أن هذه الهجمات أودت بحياة 304 مواطناً تركياً، وجرح ألف و338 آخرين.
وأضاف أن تركيا نفذت خلال الأعوام الـ 4 الأخيرة، أكثر من ألفي عملية ضد داعش، فيما تم توقيف ومحاكمة ألف و200 شخص داخل البلاد، أكثر من نصفهم من مواطني 40 بلد مختلف.
وشدد على عزم وإصرار تركيا على تطهير حدودها من التنظيمات الإرهابية، مبيناً أن عملية قتل "البغدادي" أكدت مرة أخرى على شرعية المخاوف التركية ومدى ضرورة العمليات التي نفذتها على حدودها.
وبحسب تقرير لوكالة "الأناضول"، فإن تركيا وبالتعاون مع أجهزة استخبارات بلدان أخرى، حظرت دخول 75 ألف و480 أجنبي، لأراضيها، للاشتباه باحتمالية دخولهم إلى مناطق الاشتباك في سوريا والعراق.
والأحد، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مقتل البغدادي في عملية خاصة نفذتها قوات بلاده، فجر الأحد، شمال غربي سوريا، وبالتنسيق مع تركيا وروسيا والعراق.

تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!