ترحيب أممي بسجن "سفاح البوسنة" مدي الحياة

سياسة
ترحيب أممي بسجن

رحبت الأمم المتحدة بالحكم النهائي الذي أصدرته المحكمة الجنائية الدولية، الأربعاء، بالسجن المؤبد بحق "رادوفان كاراجيتش"، المعروف بـ"سفاح البوسنة". 

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي لنائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة "فرحان حق" بنيويورك.

ونقال "حق" عن مستشار الأمين العام للأمم المتحدة المعني بمنع الإبادة الجماعية أداما ديينغ، قوله إن رادوفان كاراجيتش "كان مجرمًا وليس بطلًا".

وأضاف أن حكم الاستئناف الصادر يؤكد أن "العدالة، بدلاً من الإفلات من العقاب، هي السائدة، وأن الأبطال الحقيقيين هم الناجون من الجرائم التي ارتكبها".

وتابع "حق"، نقلا عن المستشار الأممي: "لقد أظهروا شجاعة هائلة من خلال القدوم إلى المحكمة للإدلاء بشهاداتهم ولم يتخلوا عن الأمل في أن يروا العدالة". 

وحث المستشار الأممي الزعماء في المنطقة على مكافحة التصريحات السلبية والانقسامية والتصدي لها بكلمات التعاطف والتعاطف مع آلام الضحايا ومعاناتهم.

واعتُقل "كاراجيتش" عام 2008 في العاصمة الصربية بلغراد، بعد سنوات من التخفي بهوية مزيفة، وتم تسليمه إلى المحكمة الدولية لتبدأ مسيرة تقاض طويلة. 

وتلقى "سفاح البوسنة"، عام 2016، حكمًا بالسجن 40 عامًا مع حق الاستئناف، من قبل محكمة جنائية دولية خاصة بجرائم الحرب في يوغوسلافيا السابقة، قبل أن يتم حلها في العام نفسه، لتتسلّم "آلية المحكمة الجنائية الدولية" تلك القضايا، عام 2017.


 

مصدر: وكالة الأناضول
تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!