تفاصيل مثيرة في قضية قتل خاشقجي.. أحد القتلة: أنا أجيد التقطيع جيداً

سياسة
تفاصيل مثيرة في قضية قتل خاشقجي.. أحد القتلة: أنا أجيد التقطيع جيداً

أخبار تركيا

كشفت صحيفة صباح التركية عن تفاصيل جديدة تنشر كاملة لأول مرة بخصوص قضية قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول، في أكتوبر/ تشرين أول الماضي.

ونشرت الصحيفة، الأحد، تفريع لتسجيل صوتي حصل عليه جهاز الاستخبارات التركية عقب الحادث، لحوار دار بين القتلة في إحدى غرف القنصلية.
ويظهر التسجيل الصوتي محادثة بين اثنين من ضمن فريق الاغتيال هما ماهر عبد العزيز وخبير الطب الشرعي صلاح محمد الطبيقي، قبل حوالي 10 دقائق من دخول خاشقجي لمبنى القنصلية، تؤكد نيتهم واستعدادهم لقتله وتقطيع جثته قبل دخوله القنصلية. 
وطبقاً للتسجيل الصوتي دار الحوار التالي بين القاتلين
- مطرب: هل يمكن وضع الجثمان كله داخل كيس؟
الطبيقي: لا وزنه ثقيل جداً. وطويل أيضاً. أنا دائماً ما كنت أعمل على الجثث في المشرحة ولم أعمل على جثة حديثة الوفاة. لكني أجيد التقطيع. سأنتهي منه بسرعة. في الغالب استمع إلى الموسيقى وأحتسي القهوة أثناء عملي على تقطيع الجثث في المشرحة. سأقطع جثته ثم تضعوها أنتم في الأكياس. 
ويشير التسجيل إلى أن مطرب سأل عن ما إذا كان خاشقجي قد وصل القنصلية أم لا قائلاً: "هل وصلت الأضحية؟" ليجيبه أحدهم نعم حضرت.
وقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في 2 أكتوبر، داخل قنصلية بلاده في اسطنبول، في قضية هزت الرأي العام الدولي وأثارت استنكارا واسعاً. وأنكرت الرياض في البداية أن يكون خاشقجي داخل القنصلية قبل أن تعترف لاحقاً بقتله في عملية اغتيال مدبرة. 
وطالبت أنقرة أكثر من مرة الرياض بتسليم المتهمين في القضية لتتم محاكمتهم في تركيا نظراً لأن الجريمة ارتُكبت في الأراضي التركية.

تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!