تواصل الإدانات الدولية لمجزرة نيوزيلندا

سياسة
تواصل الإدانات الدولية لمجزرة نيوزيلندا

توالت الإدانات الدولية، مساء الجمعة، على المستويات الشعبية والرسمية والمؤسساتية، تنديدا بمذبحة نيوزيلندا التي خلفت 50 قتيلا.

- الأرجنتين

 الرئيس الأرجنتيني ماوريسيو ماكري، أدان، بأشد العبارات الهجوم الإرهابي في نيوزيلندا، قائلًا: "أمام هذا الهجوم الفظيع، نعرب عن تضامننا وعزائنا لنيوزيلندا حكومة وشعبًا ولأسر الضحايا والعالم الإسلامي".

- البرازيل

نشر الرئيس جائير بولسونارو، بيانًا أدان فيه الهجوم الإرهابي، معربا عن تضامن بلده مع نيوزيلندا.

- الصين

 الرئيس شي جين بينغ، بعث برقية تعزية للحاكمة العامة لنيوزيلندا باتسي ريدي، معربا عن "أسفه" من أجل الضحايا، و"صدمته" عقب الهجوم، بحسب وكالة "شينخوا" للأنباء.

- جمهورية شمال قبرص التركية

الرئيس مصطفى أقينجي قال: "أدين المذبحة الوحشية بالمسجدين في نيوزيلندا"، داعيا "الإنسانية جمعاء إلى الوقوف ضد العمل الإرهابي الذي أودى بحياه 49 بريئًا".

وترحّم على ضحايا الهجوم، معربًا عن تضامنه مع أسر القتلى.

- "منظمة الدول الأمريكية" 

عبر حسابه بموقع "تويتر"، قال الأمين العام للمنظمة، لويس ألماغرو: "ندين بأشد العبارات الهجوم في مدينة كرايست تشيرش النيوزيلندية".

وأعرب عن تعازيه لأسر الضحايا، وكافة المتضررين من الهجوم، مؤكدًا ضرورة إستصدار أشد القوانين لمكافحة الإرهاب.

- كوستاريكا وبنما وفنزويلا

بدورها، أدانت كل من كوستاريكا وبنما وفنزويلا، الهجوم الإرهابي، معربة عن تضامنها مع نيوزيلندا، فيما أدانت دول عدة أخرى المذبحة الشنيعة.

وفي وقت سابق الجمعة، شهدت مدينة كرايست تشيرش النيوزلندية هجوما إرهابيا بالأسلحة النارية والمتفجرات، استهدف مسجدي "النور" و"لينوود"، في اعتداء دامٍ خلف 50 قتيلاً.

فيما أعلنت شرطة البلاد احتجاز 3 رجال وامرأة واحدة، مشتبها بتورطهم في تنفيذ الهجوم.

مصدر: وكالة الأناضول
تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!