خبراء: منظومة "إس-400" ستعزز قوة تركيا بملفات المنطقة

سياسة
خبراء: منظومة

اتفق خبراء أتراك، على أهمية منظومة الدفاع الجوية الروسية بعيدة المدى "إس-400"، باعتبارها ستمنح تركيا إمكانات ردع ومزايا هامة في مجال الدفاع، وخاصة شرق البحر المتوسط والحدود الجنوبية للبلاد.

وفي وقت سابق الجمعة، أعلنت وزارة الدفاع التركية وصول أول مجموعة من أجزاء منظومة "إس-400" الروسية إلى مطار عسكري في العاصمة أنقرة.

وفي حديثه للأناضول، رأى مدير الدراسات الأمنية في مركز "سيتا" مراد يشيلطاش، أن "إس-400" ستوفر لتركيا إمكانات مهمة جدًا في هذه المرحلة التي تصاعدت فيها المشاكل الأمنية، واشتد التنافس الجيوسياسي بشكل كبير.

وقال الخبير إن النقطة الأهم في هذا الملف هي مرحلة ما بعد تفعيل المنظومة الدفاعية التي تشكل أهمية لتغطية حاجة تركيا في مجال الدفاع الجوي والردع، وخاصة في السياق السوري ومنطقة الشرق الأوسط.

وأضاف: "المنظومة ستعزز قبضة تركيا في السياسة الخارجية في ظل التنافس الجيوسياسي الراهن شرق البحر المتوسط، وستضمن لتركيا الإمكانية لمنع التهديدات المحتملة ضدتها، والتفوق في التنافس العسكري والإقليمي مع اليونان في بحري إيجه والمتوسط".

الباحث الأمني في مركز "سيتا" مراد أسلان، قال بدوره إن تركيا اشترت منظومة "إس-400" بهدف ضمان مصالحها، ولن تتوان أبدًا عن اتخاذ الخطوات اللازمة في هذا الإطار خلال المرحلة القادمة.

وأكّد أسلان، في حديث للأناضول، على ضرورة أن تتخذ تركيا تدابير استباقية من أجل حماية نفسها، بسبب غموض مواقف حلفائها الغربيين حيال المشاكل التي تواجهها، مشيرًا إلى التطورات القائمة شرق المتوسط كمثال على هذا الأمر.

من جهته قال الخبير الأمني والاستراتيجي عبد الله أغار، إن "إس-400" تعد من أنظمة السلاح الاستراتيجية، ومن المهم جدًا اختيار المكان المناسب لنشرها داخل الأراضي التركية.

وأوضح للأناضول أن المنظومة الدفاعية، ستنتج قوة ردع كبيرة فيما يتعلق بتحليل البيانات حول المنطقة الخاضعة تحت تأثيرها، والتدخل بشكل سريع ومناسب ضد التهديدات المحتملة من الجو.

ولفت إلى أن المنظومة ستمنح تركيا الأفضلية في التحركات الجوية فوق شرق المتوسط، وهذا ينطبق أيضًا على سوريا والعراق.

في السياق، رأى الباحث في سياسات الدفاع، أردا مولود أوغلو، في حديثه للأناضول، أن "إس-400" تعد أنظمة دفاع مثالية لإنشاء منطقة حظر طيران.

وبيّن أن المنظومة ستشكّل قوة ردع أمام العناصر المعادية في نطاق واسع جدًا، عند النظر إلى الوضع القائم شرق المتوسط وعلى الحدود الجنوبية لتركيا.

أمّا الباحث في السياسة الخارجية بمركز "سيتا" جان أجون، فقال للأناضول، إن شراء "إس-400" مهم جدًا بالنسبة إلى العقيدة الأمنية الجديدة لتركيا.

ورأى أجون أن العمق الأمني الجديد الذي سيتوفر مع "إس-400"، سيعزز موقف تركيا في شرق المتوسط أكثر خلال المرحلة القادمة.

مصدر: وكالة الأناضول
تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!