رئيس الوزراء الهولندي يدعو لكشف الحقائق حول مقتل خاشقجي

سياسة
رئيس الوزراء الهولندي يدعو لكشف الحقائق حول مقتل خاشقجي

دعا رئيس الوزراء الهولندي مارك روته، إلى كشف الحقائق حول مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، داخل القنصلية العامة السعودية في مدينة إسطنبول التركية.

جاء ذلك في تصريح للصحفيين، اليوم السبت.

وأشار روته، إلى وجود تساؤلات كثيرة أخرى حول ما جرى تمامًا في قضية مقتل خاشقجي.

وقال "يجب كشف الحقائق"، مبديًا دعمه للدعوة التي وجهتها فرنسا وألمانيا وبريطانيا من أجل إجراء تحقيق مُقنع بشأن الحادثة.

وأضاف "ماذا جرى بالضبط.. ومن المسؤول؟ من المهم إجراء تحقيق واسع النطاق".

ولفت رئيس الوزراء الهولندي، إلى أن مقتل خاشقجي، "محزن بشكل لا يصدق".

وتابع: "توضيح السعودية للحادثة أخيرًا، ولو بشكل قليل، يعد تطورًا جيدًا".

وأقرّت الرياض، فجر السبت، بمقتل الصحفي جمال خاشقجي بقنصلية بلاده في إسطنبول إثر "شجار" مع مسؤولين، وأعلنت توقيف 18 شخصًا جميعهم سعوديون، على خلفية الواقعة. 
ولم تكشف السعودية عن مكان جثمان خاشقجي، الذي اختفى عقب دخوله القنصلية في 2 أكتوبر/ تشرين أول الجاري، لإنهاء معاملة رسمية خاصة به. 

فيما أعفى العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، مسؤولين بارزين بينهم نائب رئيس الاستخبارات العامة اللواء أحمد عسيري، والمستشار بالديوان الملكي سعود بن عبدالله القحطاني، وأمر بتشكيل لجنة برئاسة ولي العهد محمد بن سلمان، لإعادة هيكلة الاستخبارات العامة. 
ومساء الجمعة، كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، عن خطة من شأنها الدفع بـ"عسيري" المقرب من ولي العهد محمد بن سلمان، كـ "كبش فداء" في قضية مقتل خاشقجي. 

وقبل أيام، نقلت صحيفة "نيويورك تايمز" عن مسؤول تركي رفيع، أن خاشقجي قتل بعد ساعتين من دخوله القنصلية، وأنه تم تقطيع جسده بمنشار، على طريقة فيلم "الخيال الرخيص" الأمريكي الشهير، وهي الرواية التي تداولتها عدد من الصحف الغربية والتركية منذ اختفاء الصحفي السعودي. 
وقال ذات المصدر إن مسؤولين كبار في الأمن التركي، خلصوا إلى أن خاشقجي تم اغتياله داخل القنصلية، بناء على أوامر من أعلى المستويات في الديوان الملكي.

مصدر: وكالة الأناضول
تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!