مدرس تركي يتعهد بإيصال طالبه المريض للمدرسة يوميا

سياسة
مدرس تركي يتعهد بإيصال طالبه المريض للمدرسة يوميا

اتخذ المدرس التركي بيرول دانشمان، من طالبه صمد قره كوسه (16 عاما)، المصاب بمرض ضمور العضلات الخلقي، رفيقا له في رحلته إلى المدرسة كل يوم.

تعرف مدرس مادة الفيزياء دانشمان على طالبه في بداية المرحلة الثانوية، وآثر على نقله بسيارته كل يوم، من أمام منزله إلى المدرسة، ليترك بصمته في حياة قره كوسه مدى الحياة.

وطوال دراسته في المرحلة الابتدائية والإعدادية، كفلت والدة صمد زينب قره كوسه بنقله إلى المدرسة يوميا. حيث فكر بترك مقاعد الدراسة من أجل ألا يكون عبئا على والدته، إلى أن تعرف على معلمه دانشمان.

وقالت زينت في حديثها للأناضول: "على مدار العامين الماضيين، لم يغب المعلم دانشمان سوى يومين فقط بسبب تعطل سيارته، وجاء عدة مرات وهو مريض، ليوصل ابني إلى المدرسة ثم يعود إلى بيته".

ومن جانب آخر قال دانشمان: " دور المعلم في حياة الطالب لا تقتصر على المدرسة فحسب، بل يجب عليه أن يكون قدوة لطلابه أينما كان".

وتحتفل المدارس التركية في الرابع والعشرين من نوفمبر/ تشرين الثاني من كل عام بيوم المعلم.

ويشكل هذا اليوم بالنسبة للأتراك فرصة للتعبير عن تقدير الأهالي والتلاميذ لدور المعلم في بناء الأجيال.

هذا ويتم الاحتفال بيوم المعلم في كل المدارس التركية، إضافة إلى تنظيم فعاليات على المستوى السياسي، حيث يتم عمل ندوات ولقاءات على مستوى وزارة التعليم الوطني، يحضرها ممثلون عن المعلمين من جميع المحافظات في العاصمة أنقرة.

مصدر: وكالة الأناضول
تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!