نائب رئيس "العدالة والتنمية": من المحزن جدًا قتل إنسانٍ مثل خاشقجي

سياسة
نائب رئيس

قالت ليلى شاهين أوسطة، نائب رئيس حزب "العدالة والتنمية" التركي (الحاكم) لشؤون حقوق الإنسان، إنه من المحزن جدًا قتل إنسان مثل جمال خاشقجي، الذي كان صحفيًا متميزا، يمكنه تقديم مساهمات أكثر من أجل المظلومين حول العالم، وليس فقط السعودية.

جاء ذلك خلال تصريح لصحفيين في ولاية "قونية" وسط تركيا، ردًا على سؤال حول إعلان الرياض فجر اليوم السبت، مقتل خاشقجي داخل قنصلية بلاده بإسطنبول إثر "شجار" مع مسؤولين سعوديين.

وأشارت أوسطة إلى أن خاشقجي كان صحفيًا معروفًا من قبل الرأي العام العالمي، وكان هناك قلق كبير على حياته منذ اختفائه في الثاني من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

وبيّنت أن السلطات القضائية والأمنية التركية توصلت إلى بعض الأدلة حول قضية خاشقجي، من خلال التحقيقات التي تجريها منذ أيام.

وأكّدت أنه كان من الأفضل على المسؤولين السعوديين الإفصاح عن هذه الحادثة قبل أن تصل إلى هذا النقطة، والآن اضطروا لإصدار الإعلان المذكور بعد انكشاف الأمر.

وتابعت أوسطة: "لقد اتضح كل شيء، وعمّا قريب سيتم الإعلان بالأدلة (..) هذا حدث مؤسف لا ينبغي أن يقع مهما كانت هوية ودين وعرق الشخص".

وأعربت عن شكرها للسلطات التركية التي تجري عمليات دقيقة من أجل الكشف عن ملابسات الحادثة، وتحليهم بالحكمة التي دفعت السعودية إلى إصدار الإعلان.

ولفتت أن الفحوصات التي ستجرى سواء في الطب الشرعي أو غيرها، ستكشف كل شي.

وأعلنت الرياض، بالتزامن مع الإقرار بمقتل خاشقجي، توقيف 18 شخصًا جميعهم سعوديون، على خلفية الواقعة، لكنها لم تكشف عن مكان جثمان خاشقجي الذي اختفى عقب دخوله القنصلية في 2 أكتوبر/ تشرين أول الجاري، لإنهاء معاملة رسمية خاصة به. 
كما أعفى العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، مسؤولين بارزين بينهم نائب رئيس الاستخبارات العامة اللواء أحمد عسيري، والمستشار بالديوان الملكي سعود بن عبدالله القحطاني، وأمر بتشكيل لجنة برئاسة ولي العهد محمد بن سلمان، لإعادة هيكلة الاستخبارات العامة. 
وأمس، كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، عن خطة من شأنها الدفع بـ"عسيري" المقرب من ولي العهد محمد بن سلمان، كـ "كبش فداء" في قضية مقتل خاشقجي. 
وقبل أيام، نقلت صحيفة "نيويورك تايمز" عن مسؤول تركي رفيع، أن خاشقجي قتل بعد ساعتين من دخوله القنصلية، وأنه تم تقطيع جسده بمنشار، على طريقة فيلم "الخيال الرخيص" الأمريكي الشهير، وهي الرواية التي تداولتها عدد من الصحف الغربية والتركية منذ اختفاء الصحفي السعودي. 
وقال المصدر إن مسؤولين كبار في الأمن التركي، خلصوا إلى أن خاشقجي تم اغتياله داخل القنصلية، بناء على أوامر من أعلى المستويات في الديوان الملكي.

مصدر: وكالة الأناضول
تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!