هنية وقيادات بحماس يقودون مسيرة بغزة رفضاً لقرار ترامب بشأن القدس

سياسة
هنية وقيادات بحماس يقودون مسيرة بغزة رفضاً لقرار ترامب بشأن القدس
المسيرة جاءت قبل دقائق من اعتراف ترامب رسميا بالقدس عاصمة لإسرائيل

شارك الآلاف من الفلسطينيين في قطاع غزة، الأربعاء، في مسيرة، رفضاً لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل. 

وأفاد مراسل الأناضول، أن المسيرة التي دعت لها حركة "حماس" شارك فيه رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية، وعدد من قيادات الحركة، وجاءت قبل دقائق من اعتراف ترامب رسميا بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ورفع المشاركون في المسيرة التي جابت شوارع مدينة غزة، بعد صلاة العشاء، أعلام فلسطين، ولافتات تدين التوجهات الأمريكية الأخيرة تجاه مدينة القدس. 

وقال إسماعيل رضوان، القيادي في حركة "حماس"، في كلمة له خلال المسيرة: "لن نقبل بالاعتداء على القدس عاصمة فلسطين الأبدية". 

وأضاف:" القرار الأمريكي يمثل اعتداء على أمتنا وشعبنا ومقدساتنا ومبادئنا، و يمثل مساساً بمشاعر جماهير أمتنا العربية والإسلامية". 

وناشد القيادي في حماس، الأمة العربية والإسلامية "بالعمل الجاد لإفشال القرار الأمريكي الجائر". 

وطالب الحكومات العربية والإسلامية، "بقطع العلاقات السياسية والاقتصادية مع أمريكا وحصار السفارات الأمريكية وطرد سفرائها".

وفي نهاية كلمته، وجه رضوان رسالة شكر لتركيا، ورئيسها رجب طيب أردوغان، على موقفه الإيجابي تجاه مدينة القدس.

 

وفي وقت سابق اليوم، شارك المئات من الفلسطينيين في مسيرة مماثلة بمخيم جباليا شمالي قطاع غزة.

ورغم الرفض الدولي الواسع والتحذيرات الشديدة، أعلن ترامب اليوم اعترافه رسميا بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ويتمسك الفلسطينيون بالقدس الشرقية عاصمة لدولتهم المأمولة استنادًا لقرارات المجتمع الدولي، فيما تحذر دول عربية وإسلامية وغربية ومؤسسات دولية من أن نقل السفارة إلى القدس سيطلق غضبًا شعبيًا واسعًا في المنطقة، ويقوّض تمامًا عملية السلام، المتوقفة منذ 2014.

مصدر: وكالة الأناضول
تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!