يلدريم: أي تغيير في وضع القدس يشبه قنبلة نُزع مسمار أمانها

سياسة
يلدريم: أي تغيير في وضع القدس يشبه قنبلة نُزع مسمار أمانها

أكّد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، أنّ القدس مدينة ذات قدسية بالنسبة للأديان السماوية الثلاثة، وأنّ أي تغيير في وضعها، سيكون له عواقب أشبه ما تكون بقنبلة نُزع مسمار أمانها.

وجاءت تصريحات يلدريم، اليوم الخميس، في معرض تعليقه على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وذلك أثناء عودته من كوريا الجنوبية التي زارها على مدار اليومين الماضيين.

وأضاف يلدريم أنّ قرار ترامب بشأن إعلان القدس عاصمة لإسرائيل، يشبه قرار إعلان إقليم شمال العراق إجراء استفتاء الانفصال، رغم المعارضة الدولية الواسعة.

وفي هذا السياق قال يلدريم: "قرار ترامب بشأن إعلان القدس عاصمة لإسرائيل، يشبه قرار إعلان إقليم شمال العراق إجراء استفتاء الانفصال، العالم بأسره عارض الاستفتاء غير المشروع، ورغم ذلك قامت إدارة الإقليم بإجرائه، لكن رأينا جميعًا ما الذي جرى في النهاية".

ومساء الأربعاء، أعلن ترامب، اعتراف بلاده رسميًا بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل، ونقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى المدينة المحتلة.

القرار أدى إلى موجة كبيرة من الإدانات على مختلف الأصعدة لا سيما من قبل الدول العربية والإسلامية.

ومنذ إقرار الكونغرس الأمريكي، عام 1995، قانونًا بنقل السفارة من تل أبيب إلى القدس، دأب الرؤساء الأمريكيون على تأجيل المصادقة على هذه الخطوة لمدة 6 أشهر، حفاظًا على المصالح الأمريكية.

واحتلت إسرائيل القدس الشرقية عام 1967، وأعلنت في 1980 ضمها إلى القدس الغربية المحتلة منذ عام 1948، معتبرة "القدس عاصمة موحدة وأبدية" لها، وهو ما يرفض المجتمع الدولي الاعتراف به.

كما يتمسك الفلسطينيون بالقدس الشرقية عاصمة لدولتهم المأمولة استنادًا لقرارات المجتمع الدولي.

مصدر: وكالة الأناضول
تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!