أخصائية تركية: تناول وجبتيْن في رمضان هام وصحّي 

صحة
أخصائية تركية: تناول وجبتيْن في رمضان هام وصحّي 

آخر تحديث تحديث: 17.05.2019 / 10:59:56

تناول وجبتيْن يوميا، وشرب الكثير من المياه؛ هي أبرز النصائح التي تقدمها جانان قره تاي، الأخصائية التركية في الأمراض الداخلية والقلبية. 

نصائح تأتي ضمن لائحة طويلة لتأمين صيام خال من الأمراض والمضاعفات التي غالبا ما يشكو منها أشخاص كثر، بفعل تغير النظام الغذائي في الشهر الكريم. 
وفي حديث للأناضول، أكّدت قره تاي على أهمية شهر رمضان الكريم بالنسبة لصحة الإنسان، داعية إلى شرب الكثير من الماء في أيام رمضان الطويلة والحارة. 

كما دعت إلى تناول وجبتي طعام في اليوم، مشيرة إلى نصيحة العالم المسلم الشهير ابن سينا، والذي قال إن "تناول وجبتين مفيد للصحة، وتناول 3 وجبات يسبب المرض". 

وأضافت: "سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم) كان يتناول القليل من الطعام بمعدل وجبتين يوميا في رمضان، وهاتين الوجبتين ستساعدان على استراحة جسم الإنسان، واستعادة صحته"، مشبهة الأمر بـ "استعادة ضبط المصنع". 

وشددت على أن الطبيعة الفيزيولوجية لجسم الإنسان مبرمجة لتناول وجبتين من الطعام، و3 وجبات بالأكثر في حال كان الإنسان مريضا، مشيرة أنّ شهر رمضان يتيح الفرصة للصائمين لتناول وجبتين فقط. 
وعلاوة على ما تقدم، فإنه من المهم أن يواصل الصائم يومه بشكل طبيعي خلال الصيام. 
وتوضيحا لذلك، قالت قره تاي: "أبلغ من العمر 76 عاما، وأتناول وجبتين يوميا منذ سنوات كثيرة، وأواصل حياتي بشكل طبيعي، إذ أقوم بكافة الأنشطة اليومية بأريحية". 

وأردفت: "لدى تناول الأغذية الصحية، يصبح الجسم سليما، ولا نشعر بالجوع، في حين أن تناول مأكولات مثل الخبز، والسكر، ومشروبات تحتوي السكر، تجعل الإنسان يشعر بالجوع والعطش بسرعة". 

ولفتت إلى أن تناول البروتينات والكربوهيدرات في رمضان يساهم في عدم الشعور بالعطش، داعية للابتعاد عن المأكولات الخالية من السعرات الحرارية، والتي تسفر عن الجوع بسرعة، ولا تبعث الطاقة في الجسم. 

كما أكدت على أهمية الاستعداد جيدا للصيام، عبر شرب الكثير من الماء، وتناول وجبات قليلة من الطعام، حيث أن السبب خلف آلام الرأس مع اقتراب آذان المغرب، هو العطش وليس الجوع. 
أما تناول المأكولات الصحية، فاعتبرت الأخصائية التركية أنها تشكل حجر الأساس في شهر رمضان، ونصحت بالابتعاد عن المأكولات الجاهزة المغلفة، وخصوصا الأطعمة والمشروبات الغازية الغنية بالسكر. 

وحذرت قره تاي من خطر الصيام دون تناول وجبة السحور، مضيفة بأنه "يمكن في وجبة السحور تناول البيض البلدي المقلي بالزبدة الحيوانية، إلى جانب الزيتون، والفجل، والنباتات الخضراء، كما يمكن شرب حليب بدون سكر، والقهوة". 

كما يمكن تناول قطعة من خبز رمضان مع الزبدة الحيوانية، والجبنة واللبن كامل الدسم، والقليل من الجوز، والبندق، والفستق. 

وأكدت على ضرورة عدم تناول الكثير من الطعام على الإفطار، وأنه يجب تناول الحساء بأنواعه في بداية الفطور، إلى جانب شرب الماء. 

كما أشارت إلى أن التغذية الصحية تؤدي لعدم الشعور بالجوع، وأن تناول أطعمة أكثر مما يحتاجه الجسم، يؤدي للشعور بالانتفاخ، والغازات، والإمساك. 

وعلاوة على ذلك، حثت قره تاي على تناول زيت الزيتون والقهوة عند الفطور، لكي تؤدي الأمعاء مهامها بالشكل الأمثل، وترك فاصل زمني مناسب بين تناول الحساء وطبق الطعام الرئيسي، إلى جانب شرب الكثير من الماء حتى آذان الفجر. 

 

مصدر: وكالة الأناضول
تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!