الدوحة: أين الخليج الموحد في ظل استمرار حصار قطر؟

عربي
الدوحة: أين الخليج الموحد في ظل استمرار حصار قطر؟

قال وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، الأحد، إن "بيان القمة الخليجية تحدث عن خليج موحد"، متسائلا "لكن أين هو في ظل استمرار حصار قطر؟". 

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها آل ثاني لفضائية "الجزيرة" القطرية، بعد إعلان بلاده التحفظ على بياني القمتين الخليجية والعربية في مكة المكرمة. 

وتساءل آل ثاني: "بيان القمة الخليجية تحدث عن خليج موحد لكن أين هو في ظل استمرار حصار قطر؟". 

وقال إن "دول الحصار ضغطت على أطراف إقليمية للوقوف ضدنا"، مشيرا إلى أن "الصومال يعاقب لعلاقته مع الدوحة". 

وعزا تحفظ بلاده على عناصر في بياني قمتي مكة الطارئتين "لأنهما لم يقرءا وفق الإجراءات المعهودة". 

وأضاف: "البيانان تبنيا سياسة واشنطن تجاه إيران وليس سياسة تضع جيرتنا معها بالاعتبار". 

وأشار إلى أن "البيانين أدانا إيران دون الإشارة إلى سياسة وسطية للتحدث معها". 

وأكد أن "قطر لا توافق على ما يناقض ثوابت القضية الفلسطينية ولن نقبل بتجاوز الفلسطينيين". 

وذكر أن "بيان القمة الإسلامية كان ليغفل القضية الفلسطينية لولا طلب من الوفد الفلسطيني". 

وبشأن ليبيا قال إن قطر "دعمت حكومة الوفاق الليبية (المعترف بها دوليًا) لكن هناك دول تعترف بها وتدعم قوات أخرى". 

مصدر: وكالة الأناضول
تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!