الملك سلمان يؤكد مركزية "فلسطين" ورفض المساس بالجولان

عربي
الملك سلمان يؤكد مركزية

قال العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، الأحد، إن القضية الفلسطينية ستظل على رأس اهتمامات المملكة حتى يحصل الشعب الفلسطيني على حقوقه المشروعه.

جاء ذلك خلال كلمته في الدورة الثلاثين للقمة العربية المنعقدة في تونس، حيث سلم الملك سلمان، رئاسة الدورة للرئيس التونسي الباجي قايد السبسي.

وأضاف العاهل السعودي: "نجدد التأكيد على رفضنا القاطع للمساس بالسيادة السورية على الجولان".

وأكد على ضرورة الوصول إلى حل سياسي يضمن سيادة سوريا ومنع أي تدخل أجنبي، وفقا للقرارات الدولية.

وحول الأزمة اليمنية، أوضح سلمان، "نؤكد دعمنا لجهود الأمم المتحدة للوصول إلى حل سياسي ونطالب المجتمع الدولي بالضغط على المليشيات الحوثية المدعومة من إيران لوقف هجماتها العدوانية التي تسببت في معاناة الشعب اليمني".

وتابع: "تشكل السياسات العدوانية للنظام الإيراني انتهاكات صارخة لكافة المواثيق والأعراف الدولية، وعلى المجتمع الدولي الضغط لمنع الدعم الإيراني للإرهاب في العالم".

وبخصوص ليبيا، قال العاهل السعودي، إن المملكة حريصة على وحدة ليبيا وسلامة أراضيها وتدعم جهود الأمم المتحدة لإنهاء المرحلة الانتقالية.

وأشار إلى أن الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدي نيوزيلندا منتصف مارس/آذار الجاري، وأسفر عن مقتل العشرات "يؤكد على أن الإرهاب لا علاقة له بدين أو عرق أو وطن".

وفي وقت الأحد، انطلقت  القمة العربية في دورتها العادية الثلاثين على مستوى الزعماء والقادة، بحضور نحو نصف القادة العرب، وغياب 8 زعماء فضلا عن تجميد مقعد سوريا.

فيما انطلقت الثلاثاء، أعمال الاجتماعات التحضيرية على مستوى المندوبين الدائمين، في ظل أزمات وإشكالات تشهدها المنطقة العربية.

مصدر: وكالة الأناضول
تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!