رام الله.. تشييع جثمان فلسطينية استشهدت قبل أربعين يوما

عربي
رام الله.. تشييع جثمان فلسطينية استشهدت قبل أربعين يوما

شيع عشرات الفلسطينيين، السبت، جثمان فتاة استشهدت برصاص القوات الإسرائيلية قبل نحو أربعين يوما، بزعم محاولتها تنفيذ عملية طعن.

وأفادت مراسلة الأناضول، أن موكب تشييع جثمان الفتاة سماح مبارك (16 عاما)، انطلق من مستشفى رام الله في المدينة، باتجاه مسجد البيرة الكبير لصلاة الجنازة.

وعقب انتهاء الصلاة، خرج المشاركون رافعين الأعلام الفلسطينية، ومنددين بجريمة الاحتلال في قتل الفتاة بدم بارد.

ومن المقرر أن يتم مواراة الجثمان الثرى في مقبرة البيرة.

وكان ذوو الشهيدة تسلموا جثمانها بعد احتجازه قرابة أربعين يوما، على حاجز "عوفر" الإسرائيلي غربي رام الله، مساء الجمعة.

يشار أن "مبارك" استشهدت نهاية يناير/ كانون الثاني الماضي، بعد إطلاق جنود حرس الحدود التابعين للشرطة الإسرائيلية النار عليها، أمام حاجز "الزعيم" العسكري، شرق مدينة القدس.

وادعى الجنود حينها، أن الفتاة كانت ستقوم بهجوم ضدهم لولا تيقظهم وإطلاق النار تجاهها بشكل مباشر.

مصدر: وكالة الأناضول
تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!