طيران الأسد وروسيا يقتل 6 مدنيين في إدلب

عربي
طيران الأسد وروسيا يقتل 6 مدنيين في إدلب

قتل 6 مدنيين وأصيب 18 آخرين بجروح، الأحد، في هجمات نفذتها قوات النظام وروسيا على منطقة "خفض التصعيد" شمال غربي سوريا.

وأفاد مرصد تعقب حركة الطيران، التابع للمعارضة السورية، عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، أن مقاتلات النظام السوري قصفت، منذ صباح السبت، مدينة أريحا وقريتي معرشورين وترملا التابعة لإدلب (شمال غرب)، ومنطقتي كفر زيتا واللطامنة بريف محافظة حماة (وسط). 

وقال المرصد أن مقاتلات تابعة لسلاح الجو الروسي، أغارت أيضا على منطقتي كفر زيتا واللطامنة.

وذكرت مصادر الدفاع المدني أن 5 مدنيين قتلوا في هجمات النظام السوري على أريحا، وآخر في قرية معرشورين.

وارتفع عدد قتلى قصف روسيا والنظام السوري على منطقة "خفض التصعيد" منذ الإثنين الماضي، إلى 102 مدنيا.

ومنذ 26 أبريل/ نيسان الماضي، يشن النظام وحلفاؤه حملة قصف عنيفة على منطقة "خفض التصعيد" شمالي سوريا، التي تم تحديدها بموجب مباحثات أستانة، بالتزامن مع عملية برية.

ومنتصف سبتمبر/ أيلول 2017، أعلنت الدول الضامنة لمسار أستانة (تركيا وروسيا وإيران)، التوصل إلى اتفاق ينص على إنشاء منطقة خفض تصعيد بمحافظة إدلب ومحيطها.

ويقطن المنطقة حاليا نحو 4 ملايين مدني، بينهم مئات آلاف ممن هجرهم النظام من مدنهم وبلداتهم على مدار السنوات الماضية، في عموم البلاد.

وفي 12 يوليو/ تموز الجاري، كشفت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، في تقرير لها، عن مقتل 606 مدنيين في هجمات شنتها قوات النظام وحلفائه على منطقة خفض التصعيد بإدلب منذ 26 أبريل الماضي.

مصدر: وكالة الأناضول
تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!