مقتل 5 مدنيين في غارات للنظام على إدلب شمالي سوريا

عربي
مقتل 5 مدنيين في غارات للنظام على إدلب شمالي سوريا

قُتل ما لا يقل عن 5 مدنيين وجُرح أكثر من 23 آخرين، مساء السبت، في غارات جوية نفذها نظام بشار الأسد، على منطقة خفض التصعيد بمحافظة إدلب السورية.

وذكرت وكالة الأناضول أن مقاتلات تابعة لنظام الأسد شنت مساء اليوم غارات جوية استهدفت مدن وقرى سراقب وكنصفرة وخان السبل ومعرزيتا بمحافظة إدلب.

وأشارت إلى أن 5 مدنيين على الأقل لقوا حتفهم وأصيب أكثر من 23 آخرين نتيجة الغارات، وأن فرق الدفاع المدني (الخوذ البيضاء) تبذل جهودها في البحث والإنقاذ، في ظل وجود احتمالات بارتفاع عدد القتلى.  

وبالتزامن مع ذلك، شنت طائرات حربية روسية غارات استهدفت قرى كفرزيتا واللطامنة وتل مليح التابعة لمحافظة حماة والمشمولة ضمن منطقة خفض التصعيد بمحافظة إدلب السورية.

ومنذ 25 أبريل/نيسان الماضي، يشن النظام وحلفاؤه حملة قصف عنيفة على منطقة "خفض التصعيد"، التي تم تحديدها بموجب مباحثات أستانة؛ بالتزامن مع عملية برية.

ومنتصف سبتمبر/أيلول 2017، أعلنت الدول الضامنة لمسار أستانة (تركيا وروسيا وإيران) التوصل إلى اتفاق على إنشاء منطقة خفض تصعيد بمحافظة إدلب ومحيطها.

ويقطن المنطقة حاليًا نحو 4 ملايين مدني، بينهم مئات الآلاف ممن هجرهم النظام من مدنهم وبلداتهم على مدار السنوات الماضية، في عموم البلاد.

وحسب الدفاع المدني السوري (تابع للمعارضة) فإن 234 مدنيا على الأقل قتلوا في المنطقة جراء هجمات قوات النظام وروسيا والميليشيات المدعومة من إيران، في مايو/أيار الماضي.

مصدر: وكالة الأناضول
تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!