هجمات النظام تودي بحياة 6 مدنيين بريف حماة

عربي
 هجمات النظام تودي بحياة 6 مدنيين بريف حماة

قتل 6 مدنيين وأصيب 12 آخرون، في هجمات برية وجوية لنظام بشار الأسد، على منطقة "خفض التصعيد" شمال غربي سوريا.

وأفادت مصادر محلية، الأحد، أن هجمات النظام والمجموعات الإرهابية المدعومة إيرانيا، المتواصلة منذ الصباح، طالت مدينة خان شيخون، وقرى معرشورين والتمانعة والسكيك وبابيلا وأبوحبة، في محافظة إدلب.

كما طال القصف مدينة اللطمانة وقرية قسطون بريف محافظة حماة، حيث أسفر عن مقتل 6 مدنيين في القرية، فضلا عن إصابة 12 آخرين.

وتواصل فرق الدفاع المدني عمليات البحث والإنقاذ تحت الأنقاض، وسط مخاوف من ارتفاع أعداد القتلى والجرحى.

وفي غضون الأيام الثلاثة الأخيرة، قتل 25 مدنيا، في هجمات نظام الأسد، وداعمته روسيا، على تجمعات سكنية، بمنطقة خفض التصعيد.

ومنذ 25 أبريل/نيسان الماضي، يشن النظام السوري وحلفاؤه حملة قصف عنيفة على منطقة "خفض التصعيد"، التي تم تحديدها بموجب مباحثات أستانة، بالتزامن مع عملية برية.

ومنتصف سبتمبر/أيلول 2017، أعلنت الدول الضامنة لمسار أستانة (تركيا وروسيا وإيران) التوصل إلى اتفاق ينص على إنشاء منطقة خفض تصعيد بمحافظة إدلب ومحيطها.

ويقطن المنطقة حاليا نحو 4 ملايين مدني، بينهم مئات الآلاف ممن هجرهم النظام من مدنهم وبلداتهم على مدار السنوات الماضية، في عموم البلاد.

وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان قالت في تقرير حديث إن 487 مدنيا قتلوا في قصف النظام وحلفائه على منطقة "خفض التصعيد" خلال الفترة بين 26 أبريل/نيسان، و23 يونيو/حزيران الماضيين. 

مصدر: وكالة الأناضول
تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!