أسرة بوسنية تحيي إرث "الحنطور" منذ أكثر من قرن

فن و ثقافة
أسرة بوسنية تحيي إرث
تسعى أسرة "محمود أوفيتش" البوسنية، للمحافظة على إرث قيادة عربة الحصان "الحنطور" التي أوشكت على الانقراض، وذلك منذ أن استلمته من الجد الأكبر قبل 120 عاماً.
 
وللمحافظة على هذا الإرث التقليدي، لا يزال البوسني أمين محمود أوفيتش (65 عاماً)، يعمل قائداً لعربات الأحصنة في شوارع سراييفو عاصمة البوسنة والهرسك.
 
وبدأ أوفيتش عمله لأول مرة عندما كان عمره 10 سنوات، مما جعل منه الآن أقدم قائد لعربات الأحصنة في المدينة.
 
وفي حديث للأناضول، يقول أوفيتش، إن جده الأكبر اشتهر قبل 120 عاماً كقائد لعربات الأحصنة والتي كانت تستخدم آنذاك داخل المدينة، كبديل لسيارات الأجرة في يومنا هذا.
 
ويوضح أن شهرة عربة جده حينها كانت تضاهي شهرة شركة "رولز رويس" للسيارات البريطانية.
 
ويشير أوفيتش، إلى أن اهتمامه بعربات الأحصنة، بدأت عندما كان عمره 10 سنوات، حينما كان يساعد والده في دكانه المخصص لإصلاح حدوات الأحصنة.
 
ويبيّن أنه يمارس مهنته الحالية بكل حب وشغف، لدرجة أنه لا يستطيع التخلي عنها.
 
وفي خطوة منه لتوريث هذه المهنة لأولاده وأحفاده، يُبقي المواطن البوسني أوفيش ابنه بجانبه ليتعلم منه ويكون الجيل الرابع الذي يمارسها داخل الأسرة.
 
ويوضح أن ركوب عربة الحصان والتنقل بين أسواق سراييفو وفي أزقتها التاريخية، كان أمراً ممتعاً في عهد جده، إذ أن عربات الأحصنة كانت إحدى وسائط النقل الهامة في المدينة.
 
ويؤكد أوفيتش أنه رغم عمله كسائق لسيارة إسعاف، إلا أنه يفضل ممارسة هذه المهنة التي يعشقها، على حد تعبيره.
مصدر: وكالة الأناضول
تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!