جدارية بالبرازيل مرشحة لـ"غينيس" في فئة "أكبر لوحة غرافيتي رسمتها امرأة"

فن و ثقافة
جدارية بالبرازيل مرشحة لـ

أنجزت الفنانة الشابة "لونا بوستشينلي"، لوحة غرافيتي ضخمة على جدران مدرسة في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية، بمساحة نحو 2500 متر مربع.

وأنجزت لونا (19 عاما) الجدارية الضخمة التي تحمل عنوان "حكايا" في غضون 45 يوما، وتنافس للدخول إلى موسوعة غينيس للأرقام القياسية، في فئة "أكبر لوحة غرافيتي رسمتها امرأة".

وفي حفل افتتاح العمل الفني، أعرب رئيس بلدية المدينة مارسيلو سريفيلا، عن سعادته باللوحة "التي لم تكلف البلدية أي مصاريف مالية".

بدوره، قال مدير الشؤون التربوية في البلدية، سيزار بنجامين، إنهم يعتزمون تعميم الفكرة على 19 مدرسة أخرى.

أما لونا ففالت إنها لا تحبذ كثيرا شرح أعمالها، لكنها أشارت إلى أنها تهدف من خلال الجدارية تسليط الضوء على "أهمية تمكين المرأة وتعزيز دورها في المجتمع".

مصدر: وكالة الأناضول
تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!