حصى الأنهار.. تتزين بلمسات رسام تركي

فن و ثقافة
حصى الأنهار.. تتزين بلمسات رسام تركي

يتفنن التركي سلجوق شاملي أوغلو، في رسم لوحات زيتية على حصى يجمعها من ضفاف أحد الأنهار، وتلقى اعجابا كبيرا.

وإضافة إلى هوايته في الرسم، يدير شاملي أوغلو، متجرا للمعجنات، بولاية إلازيغ شرقي تركيا، حيث يملأ أوقات فراغه بالابداع على الحصوات التي يتراوح قطرها 2.5 إلى 5 سم، ويرسم مناظر طبيعية بأدق تفاصيلها على هذه الحجارة.

وفي تصريح للأناضول، أوضح شاملي أوغلو (48 عاما) أن اهتمامه بالرسم تطور منذ المرحلة الاعدادية، حيث كانت اللوحات التي يرسمها تنال اعجاب مدرسيه.

ولفت إلى أن فكرة الرسم على الحصوات، جاءته بينما كان طالبا في الجامعة بولاية أنطاليا المطلة على البحر الأبيض المتوسط.

وأوضح أنه أخذ يجرب الرسم بهذه الطريقة، وبعد نجاح التجارب، قرر بيع أعماله في الأماكن السياحية ومراكز التسوق، لتأمين مصروفه أثناء الدراسة.

وأكد أنه لم يعد يرسم من أجل المال، بعدما تولى إدارة متجر المعجنات الذي يمتلكه والده، وإنما من أجل شغفه بالفن.

وأشار إلى أنه يتردد بين الفنية والأخرى على نهر مونزور بولاية طونجلي، لجمع الحصى المناسبة من أجل الرسم عليها وفق اسلوبه المميز.

ونوه أن الرسم على الحصى يتطلب تركيزا عاليا، ويستغرق في بعض الأحيان، 10 أيام، لانجاز عمل واحد.

مصدر: وكالة الأناضول
تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!