مواطن تركي يحيي ذاكرته عبر فن "إبرو" للرسم على الماء

فن و ثقافة
مواطن تركي يحيي ذاكرته عبر فن

يحاول المواطن التركي مصطفى ساريتيبي (41 عاما)، إعادة إحياء ذاكرته التي فقدها في حادث، بتعلم فن الرسم بالتنقيط وفن الرسم على الماء (إبرو).

وكان ساريتيبي، المتزوج والأب لطفلين، قد فقد ذاكرته، إثر حادثة عمل، قبل أربع سنوات، عندما كان يعمل في شركة خاصة، بالعاصمة أنقرة.

وقالت زوجته "أيغول ساريتيبي" ، إن مصطفى فقد ذاكرته تماما بعد الحادثة، وإنه لم يعد يتذكر أي شيئ، بما في ذلك أطفاله. 

وأفادت أن دروس فن الرسم بالتنقيط، تساعد زوجها كثيرا في التعافي تدريجيا من فقدان الذاكرة، وفي مساعدته على التواصل مع الأطفال مجددا.

وأضافت، أنها مرت رفقة أطفالها، بمرحلة صعبة، بعد الحادثة، وأنه لم يكن من السهل تجاوزها.

بدوره قال مصطفى، إنه يشعر بتحسن كبير، وإن تعلم فن الرسم بالتنقيط يساعده على أن يكون سعيدا.

فيما أكد مدرسه "سراج أوغلو"، أن حالة مصطفى باتت جيدة مقارنة بالفترة الماضية، وأنه أكثر سعادة حاليا.

مصدر: وكالة الأناضول
تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!