"الجري من أجل الديمقراطية".. سباق برعاية تركية في سراييفو

منوعات

تحت رعاية السفارة التركية في البوسنة والهرسك، انطلقت  الأحد، النسخة الثالثة من فعالية "الجري من أجل الديمقراطية" بمناسبة "15 تموز يوم الديمقراطية والوحدة الوطنية".

وأقيمت فعالية الجري لمسافة 3.5 كيلومترات بمشاركة أكثر من 500 شخص، بتنظيم ودعم المؤسسات التركية في البوسنة والهرسك.

وأوضح السفير التركي في سراييفو، خلدون كوج، في تصريح قبيل الفعالية، أن المحاولة الإنقلابية التي قام بها تنظيم "غولن" الإرهابي كانت تهدف إلى القضاء على الديمقراطية والإرادة السياسية للشعب التركي.

وأضاف كوج، أن الشعب البوسني تضامن ووقف إلى جانب الشعب التركي في تلك الليلة حتى الصباح، مشيرا أن الفعالية تقام منذ 3 سنوات على التوالي.

بدورها أوضحت زوجة السفير التركي بينار كوج، أنه يتم تنظيم فعاليات مختلفة في سراييفو في 15 تموز من كل عام، مضيفة أنهم اجتمعوا اليوم برفقة الشعب البوسني بهدف المشاركة في العدو من أجل الديمقراطية.

وفي نهاية الفعالية، حصل المشاركون الفائزون في السباق على جوائز وميداليات قدمت من قبل المنظمين.

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، منتصف يوليو/تموز 2016،محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش تتبع منظمة "فتح الله غولن" الإرهابية، وحاولت خلالها السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية، واغتيال الرئيس رجب طيب أردوغان.

وقوبلت محاولة الانقلاب باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات التركية، إذ توجه المواطنون بحشود غفيرة تجاه مبنى البرلمان، ورئاسة الأركان بالعاصمة، ومطار أتاتورك الدولي بمدينة إسطنبول، ومديريات الأمن في عدد من المدن، ما أجبر آليات عسكرية كانت تنتشر حولها على الانسحاب، وساهم بشكل كبير في إفشال المخطط الانقلابي. 

مصدر: وكالة الأناضول
تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!