لن نتوقف قبل إخلاء الممر الإرهابي

جميع المقالات

المصدر: صحيفة صباح - ترجمة وتحرير: أخبار تركيا

 
رد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على أسئلة الصحفيين خلال رحلة عودته من زيارته إلى أذربيجان. وأشار إلى مواصلتهم التنسيق مع كل من الولايات المتحدة وروسيا فيما يخص عملية "نبع السلام" في سوريا. 
أبرز النقاط التي تطرق لها أردوغان، كانت ما يلي: 
• تواصلتُ بالأمس مع السيد ترامب، وقبله مع ماكرون وسأتواصل مساء اليوم مع بوتين.
• أمام مقترح ترامب بوقف عملية نبع السلام واستعداد واشنطن للوساطة، قلت له إننا لا نجلس على طاولة واحدة مع تنظيم إرهابي. وقلت له إنه ليس من الصائب من ناحية علم السياسية ولا من حيث قانون الحرب أن تقوم دولة مثل أمريكا بالتدخل في وساطة بين حليف لها مثل تركيا وبين تنظيم إرهابي (ب ي د/ي ب ك).
• وردًا على سؤال عما إذا كان هذا المقترح قد جاء من ترامب، قال أردوغان "نعم. والآن لدينا مقترح لترامب، إذ طلبت منه إرسال لجنة. لأنه يقول أوقفو إطلاق النار. ونحن لن نفعل ذلك مطلقًا".
• وأضاف أردوغان: "وقف إطلاق النار لن يتحقق إلا عند تطهير المنطقة بأكملها من العناصر الإرهابية، لأننا نعتبر هذه منطقة آمنة سنعيد إليها من يرغب من اللاجئين الموجودين في أراضينا، وسنتكفل بالدعم اللوجيستي والحماية اللازمة لذلك".
• أردوغان ذكّر ترامب بما تعهد به لتركيا من قبل، حول أن يكون عمق المنطقة الآمنة 20 ميلاً، مضيفاً: عازمون على بلوغ هذا العمق، وعدم التوقف حتى تطهير المنطقة الممتدة من الحدود العراقية وحتى مسافة 444 كيلو متر باتجاه الغرب، من العناصر الإرهابية. ولن نوقف إطلاق النار حتى تطهيرالمنطقة بالكامل. لأننا نعتبر هذه منطقة آمنة سنعيد إليها من يرغب من اللاجئين الموجودين في أراضينا، وسنتكفل بالدعم اللوجيستي والحماية اللازمة لذلك".
• وأوضح أردوغان أن ترامب وبناء على كلام نظيره التركي، قرر إرسال نائبه مايك بنس إلى أنقرة للقاء المسؤولين الأتراك في هذا الخصوص. 
• وتابع أردوغان قائلاً: نزيف "ب ي د/ي ب ك" الإرهابي، يتواصل. فيما تواصل بعض البلدان ضغوطها علينا لإيقاف عملية نبع السلام. متوعدين بفرض عقوبات. هدفنا واضح وصريح، نحن لا نقلق إزاء أي عقوبات أو تهديدات. كما تعلمون فإني مشمول أيضاً ضمن هذه العقوبات، إلى جانب 3 من وزرائي. وهناك المزيد من العقوبات الأخرى. يبدو أن هؤلاء لا يعرفوننا جيداً. هذه هي مشكلتهم. يدعوننا من جهة لزيارة واشنطن في 13 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، ومن جهة أخرى يفرضون عقوبات تشمل عدم السماح لدخولنا إلى بلادهم.
تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!